الرئيسية / بايولوجي / ستة طرق يغير بها جسمك تصورك للاشياء

ستة طرق يغير بها جسمك تصورك للاشياء

نالا روجيرس 16\2\2016

هل بامكانك أن تقفز فوق حفرة ما؟ هل يمكنك ان تحاول؟ جهازك البصري سوف يقرر مثل هذا القرار بواسطة تكبير او تصغير الأشياء التي تنظر اليها استنادا الى صفاتك الجسدية و قابليتك البدنية, تقول جيسيكا وايت الباحثة في علم النفس في جامعة ولاية كولورادو. بدل من ان نرى الأشياء كما هي في الحقيقة , تحدد بواسطة الالعاب البصرية مع الأشياء مثل تحديد الانحدار او البعد. فالاشياء الصعبة تبدو اكبر لاعيننا. و هذه التحيزات البصرية تساعدنا لاتخاذ قرار سريع, و تسمح لنا بمعرفة لمحة عن أي الأشياء بإمكاننا فعلها. و في المؤتمر السنوي لـAAAS في العاصمة واشنطن وصفت وايت ستة طرق نقوم بها بتغيير ما نرى وفقا لقابليته الجسدية.

لاعب الكرة الناجح يرى الكرات اكبر

في دراسة عام 2005, وايت و زملائها الباحثين قاموا باختبار لاعبي كرة المضرب (البايسبول) بعد المباراه و طلبوا منهم اختيار احدى الدوائر تكون بنفس حجم كرة المضرب من عدة دوائر مطبوعة على ملصق. الرياضيين الذين لعبوا بشكل جيد في الملعب قاموا بتقدير حجم اكبر للكرة , بينما الذين اخطئوا ضرب الكرة في الملعب قاموا بتقدير حجم اصغر للكرة . و في تجربة مشابهة وجدت وايت ان لاعبي الكولف الذين يدخلون كرات اكثر في الحفرة قدروا الحفرة بحجم اكبر من حجمها الفعلي.

راكلي الركبي يشهون الاهداف

في تجربة كرة المضرب, لم يبدو واضحا هل الأشخاص يرون الأشياء بصورة مختلفة فعلا او هو مجرد عدم تذكر الحجم الفعلي للاشياء. و لايجاد ذلك وايت استخدمت اهداف احد ملاعب كرة القدم الامريكية و الذي يقوم فيه اللاعب بركل الكرة فوق عارضة افقية تربط بين عمودين فوقها. و بعد عدة محاولات لاحراز الأهداف في الملعب. يطلب من المشاركين ان يقوموا بتركيب نموذج مصغر للهدف من انابيب PVC ليكون بنفس شكل الهدف و نفس تناسب الطول و الارتفاع و العرض للهدف الأصلي. الأشخاص الذين قاوا بركل الكرة اسفل الهدف قاموا بجعل العارضة الافقية اعلى من الحقيقية ,بينما الذين ركلوا الكرة الى الجانب البعيد من الهدف قاموا بجعل العمودين اقرب الى بعضهما. و سمح للأشخاص بالنظر الى الهدف الأصلي اثناء صنعهم النموذج , و عليه فانهم فعلا يرون الهدف بشكل مختلف.

رياضي الباركور يرون الجدران اقصر

رياضة الباركور –الرياضة التي يقوم اللاعبون بالقفز فوق العوائق و الجدران و التسلق في البيئات المدنية, و غالبا يقفزون الى اعلى الجدران. في دراسة عام 2011 وايت و زملائها سئلوا رياضيين الباركور المبتدئين و المحترفين و الذين يعتقدون انهم بإمكانهم تسلق الجدران و بعدها طلبوا منهم تقدير ارتفاع هذه الجدران. اللاعبين المبتدئين قدروا ارتفاع الجدران اعلى من ارتفاعها الفعلي, بيمنا اللاعبين المحترفين يميلون الى تقدير الجدران بدقة اكبر.

الوصول إلى الأشياء يجعلها تبدو اقرب

حتى الوصول الى الاشياء البعيدة قد يخطئ بتحديد البعد الدقيق لها. في دراسة عام 2005 وايت و زملائها سألوا المشاركين بالتجربة لتقدير البعد عن نقطة على الطاولة . الأشخاص قدروا البعد عن النقاط القريبة كفاية للوصول إليها بأقل من الحقيقة. و أيضا قدروا البعد عن النقاط التي لا يمكن الوصول إليها بابعد من الحقيقة. و عند إعطاء المشاركين عصا توصيل و طلب منهم مرة أخرى تقدير البعد :ايضا قدروا البعد عن النقاط التي يمكن الوصول لها بالعصا بأقرب من الحقيقة. و لكن هذا التغيير حصل فقط عندما قرر المشاركين استخدام العصا: فقط عندما يحملون العصا الخداع البصري يبدأ. و هذا يقترح ان النظام البصري شوه الحقيقة لمساعدتنا بالتخطيط لفعل .

حقائب الظهر الثقيلة تجعل التل تبدو أكثر انحدارا

أشارت وايت بدراسات سابقة، سئل الباحثون مجموعة من المشاركين في أسفل التل لتقدير زاوية انحدار التل . و ظهر أكثر انحدار للأشخاص الذين يحملون حقيبة ظهر او الأشخاص المتعبين و الكبار في السن.

الأشخاص الأكثر بدانة يرون الأشياء ابعد

بناء على دراسة حقائب الظهر، وايت وجدت المسافات تبدو ابعد للاشخاص الأكثر وزنا. وايت و زملائها ذهبوا إلى أحد الأسواق سألوا البائعين لتقدير بعدهم عن مخروط تم وضعه على الأرض و بأبعاد مختلفة . المشاركين البدناء رؤوا المخروط ابعد من الأشخاص الذين وزنهم طبيعي او لديهم زيادة وزن قليلة . النتائج كانت دراماتيكية ؛ كل 200 باوند إضافية على وزن الجسم يؤثر ضعف التأثير على قدرة تقدير الأشخاص الأبعاد. و مثل هذا الخداع البصري سوف يجعل من الصعب على الأشخاص البدناء من تبني نمط حياة نشط وفقا لوايت.

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …