الرئيسية / علوم تطبيقية / عندما يخطأ اينشتاين

عندما يخطأ اينشتاين

أعلن العلماء الخميس عن اكتشاف موجات الجاذبية من خلال دليل مباشر، واحدة من نظريات اينشتاين العديدة قد أثبتت ودليل آخر على عبقرية اينشتاين (وكأن الأمر يحتاج لدليل).

لكن ذكاء اينشتاين الذي مات في عام 1955 لم يمنعه من اقتراف الأخطاء.  وأحد أكبر أخطاءه حينما رفض التصديق بآثار فكرته نفسها.

لورنس م. كراوس وهو فيزيائي نظري في جامعة ولاية اريزونا يأخذنا في جولة حول أخطاء آينشتاين الأربعة البارزة:

1- الترابط الكمي

أشار اينشتاين إلى هذه الظاهرة الفيزيائية والتي تقترح أن الأجسام التي تفصل بينما مسافة يمكن يمكن أن تؤثر على بعضها البعض بأنه ” فعل شبحي على مسافة” رافضًا احتمالية أن تؤثر الاجسام على بعضها البعض مهما كانت المسافة الفاصلة بينها.

يقول  د.كراوس “لم يعتقد أن التأثير الشبحي سيتم إثباته ابدًا, لكن تم إثباته بالفعل.” وأضاف “لقد اعتقد أن الأمر ليس فيزيائيا وقدم هذه الظاهرة على أنها دليل على احتمالية عدم صحة النظرية الكمومية، ولكنها صحيحة في الواقع.”

نشر مجموعة من العلماء دراسة  في أكتوبر تقدم الدليل الأقوى على هذا الادعاء. واتبعت في سيرها التجارب الأخرى التي أجريت منذ سبعينيات القرن الماضي التي تقترح أن اينشتاين كان رافضًا بشدة للأمر.

وصرح أحد العلماء المشتركين لصحيفة The Times “أجريت هذه الاختبارات منذ أواخر السبعينيات بطريقة تحتاج لافتراضات إضافية دائمًا.” وأضاف ” الآن أثبتنا أن التأثير الشبحي عن بعد موجود فعلًا.”

2- عدسات الجاذبية

نشر اينشتاين في مجلة science مقالة عن ما أسماه “عمل النجم كعدسة بواسطة انحراف الضوء نتيجة مجال الجاذبية” وبمصطلحات علمية أقل؛ انحراف الضوء في الفضاء بسبب الأجسام.

“بالتأكيد” قالها اينشتاين مؤكدا “لا أمل بملاحظة هذه الظاهرة بصورة مباشرة.” لكن د.كراوس يقول “لقد فكر في النجوم كعدسات ولم يفكر بالمجرات لم يكن عالم فلك قوي.”

واليوم؛ أضحت عدسات الجاذبية من أهم التقنيات العلمية في وضع خرائط للكون .

3- الثابت الكوني

وضع اينشتاين في معادلته رمزًا يمثل ما اسماه “الثابت الكوني” في محاولته لتطبيق نظريته النسبية العامة على بنية الكون، لأنه آمن باحتياجه لتمثيل قوة رادعة تعكس قوة الجذب للجاذبية من أجل أن يمثل الكون متزنًا.

وبعد سنوات عندما اكتشف أن الكون آخذٌ بالتمدد، تراجع اينشتاين عن الثابت الكوني وقال عنه “خطأه الأكبر.”

(في السنين الأخيرة أثيرت تساؤلات حول أن تصريحه هذا قد نقل بصورة خاطئة)

وعمومًا يقول د.كراوس إنه لا يجب علينا أن ننتقد اينشتاين في محاولته لموازنة المعادلة، حيث كانت فكرة أن الكون ساكن static مقبولة في ذلك الزمان، ورغم ذلك فإن هذا لا يعفي اينشتاين من المسائلة.

“الامر الثاني هو وجود خطأ رياضي بسبب أن الثابت الكوني لا يعطي كونًا ساكنًا static.” ويضيف “أنه يجعل الكون يتمدد أسرع فاسرع وهو ما عليه الأمر في الوقت الراهن.”

“لو كانت لديه الشجاعة في قناعاته، لكان أدرك أن نظريته تتطلب أن يكون الكون آخذًا بالتمدد، لا ساكنا static, وكان ليتوقع ذلك.” ويضيف د.كراوس “وكما أقول دائمًا، لو أنه توقع ذلك، لكان مشهورًا.”

(اتضح أن الثابت الكوني ليس بالمفهوم الخاطىء تمامًا، إذ يقول علماء من ناسا أن المصطلح “يوفق جيدا بين النظرية والملاحظة.” ويقول د.كراوس أن الطاقة السوداء لربما تتصرف بالفعل مثل ما هو منسوب للثابت الكوني.)

4- موجات الجاذبية

أعاد اكتشاف دليل مباشر على موجات الجاذبية الأنظار لاينشتاين إذ اقترحها قبل 100 عام، ومن الطريف أنه تراجع عن هذه الفكرة بعد 20 عامًا من اقتراحها.

يقول د.كراوس “لقد كتب ورقة يقول أنها غير موجودة وتراجع عن فكرته” ويضيف “اتضح أنه اقترف خطأً رياضيًا اكتشف قبل أن تنشر الورقة.”

رفضت الورقة من قبل أول مجلة ارسلها لها وهي Physical Review بعد أن أعاد قراءتها الرياضي والفزيائي هاورد ب. روبرتسون.

وكان اينشتاين غاضبا لرفض ورقته وأراد أن ينشرها في مجلة أخرى، ولكنه وجد خطأه وعمد إلى تصحيحه لتصبح الورقة أكثر دقة قبل أن تنشر.

يقول د.كراوس “أراد أن يتراجع عما اكتشفناه هذا العام.” ويختم “أرى الأمر شاعريًا بعض الشيء.”

المصدر: هنا

عن حسين شبيب

طالب هندسة مدني (بناء وانشاءات) في الجامعة التكنلوجية، بغداد. مواليد ١٩٩٥. متطوع في المشروع العراقي للترجمة. مهتم بالفلسفة والعلوم الاجتماعية والفيزياء.

شاهد أيضاً

ماذا تخبرنا نظرية الكم عن الواقع ؟

بقلم: انيل اناثازومي بتاريخ: 4/9/2018 ترجمة: احمد طريف المدرس تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: اسماء …

أرقام غريبة حيرت الفيزيائيون

بقلم بول راتنر 30/12/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: اسماء عبد محمد هل يعتمد عالمنا، بما في ذلك …