الرئيسية / علوم تطبيقية / فشل المحاولة الأخيرة للإتصال بالمسبار فيلة

فشل المحاولة الأخيرة للإتصال بالمسبار فيلة

فيلة “Philae”، أول مركبة صنعها الإنسان لكي تهبط على مذنب، وهي معطلة الآن بصورةٍ دائمة. عندما هبطت في شهر نوفمبر من عام 2014، إرتدّت عن السطح وتراجعت عدة مرات، وهبطت في نهاية المطاف في منطقةٍ ظليلة حيث لا يمكن لألواحها الشمسية أن تشحَن بشكلٍ كامل.
لم يسمع الفريق شيئاً من فيلة منذ يوليو الماضي، ولذلك، قرروا تجربة مناورة خطرة في محاولة لإزاحة المسبار. حيث أرسلوا إشارةً تأمر بها فيلة أن تُدَوّر دولاب الموازنة الداخليّ أملاً في الحصول على المزيد من ضوء الشمس على الواحها الشمسية. لكنّ ذلك لم ينجح.
وقال مدير المسبار ستيفن يولامك “Stephan Ulamec” لـ نيو ساينتست “New Scientist”، “علينا أن نواجه الحقيقة، الفرص تقل شيئاً فشيئاً كل يوم كلما إبتعدنا أكثر فأكثر عن الشمس”، وأضاف، “في نقطةٍ ما، علينا قبول عدم حصولنا على أي إشاراتٍ من فيلة بعد الآن.”
كانت فيلة في طور العمل لحوالي 60 ساعة بعد هبوطها وإستيقظت مرةً أخرى في يونيو الماضي، مؤكدةً كونها بوضعٍ جيد. وقد كان لها عدة إتصالات قصيرة مع المراقبة الأرضية، ولكنها واجهت صعوبات في إنشاء إتصالٍ مستقر. كان على المركبة روزيتا أو رشيد “Rosetta”، التي ترافق فيلة في مدارٍ حولها، كان عليها الإنتقال إلى مدارٍ أعلى بسبب إقتراب المذنب شيريموف-جيراسيمينكو “Churyumov–Gerasimenko” أو “67P” من الشمس وبالتالي يكون أكثر نشاطاً، ولهذا إنتقلت المركبة روزيتا خارج نطاق الإتصال.
وكان آخر إتصال لـ فيلة في 9 يوليو 2015، عندما نقلت بيانات القياس. وللأسف، فإن وحدات تحكم البعثة كانت غير قادرة على إرسال المزيد من الإرشادات حول التحقيقات المحتملة، وقد صَمَتَ المسبار منذ ذلك الحين. سيحاول الفريق إرسال بعض الأوامر الأخرى، ولكن من غير المرجح الإستجابة لها. إن المذنب يتحرك بعيداً عن الشمس، وهذا يقلل من إمكانية فيلة في شحن بطاريتها بما يكفي لإرسال إشارة.
قد تكون هذه النهاية بالنسبة لفيلة، ولكن مساهمتها العلمية لم تنتهِ بعد. ما زال العلماء يعملون على البيانات التي أرسلها المسبار، وقد يكون لدينا بعض اللقطات القريبة لفيلة في فصل الصيف. ستتحطم المركبة روزيتا على المذنب 67P في سبتمبر، ولكن قبل ذلك، سوف تنطلق نحو مدارٍ منخفض، فوق المكان المُتَوَقع لفيلة، قبل لقاء مصيرها.

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

وقود يخزن الطاقة الشمسية لمدة 18 سنة

كتبه لموقع “ساينس أليرت”: كارلي كاسيلا نُشر بتاريخ: 6/11/2018 ترجمة: بان علي مراجعة وتدقيق: عقيل …

فرانكنشتاين: التجارب الحقيقية التي ألهمت الخيال العلمي

كتبه لموقع “ذي كونفرزيشن”: ايوان موروس نشر بتاريخ: 26/10/2018 ترجمة: إبراهيم العيسى مراجعة وتدقيق : …