الرئيسية / معلومات عامة / اليوم العالمي لحقوق الانسان

اليوم العالمي لحقوق الانسان

العاشر من كانون الاول من كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي لحقوق الانسان وذلك تخليداً لإقرار الجمعية العامة للامم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الانسان في عام 1948

بدأ الاحتفال رسميا بيوم 10 كانون الاول كيوم عالمي لحقوق الانسان في عام 1950 بعد قرار الجمعية العامة للامم المتحدة ذي الرقم 423 والذي دعا جميع الدول والمنظمات المعنية لاعتماد هذا اليوم كيوم عالمي لحقوق الانسان.

وقد تم اعتماد إعلان حقوق الانسان بعد تصويت 48 دولة لصالح القرار وامتناع ثمانية دول هي: اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية، جمهورية بيلوروسيا الاشتراكية السوفياتية، تشيكوسلوفاكيا، جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية، وجمهورية بولندا الشعبية، واتحاد جنوب أفريقيا والمملكة العربية السعودية.

وتم اقرار ذلك الاعلان بالقول:”أن هذا الاعلان هو المثل الاعلى المشترك الذي تستهدفه كافة الشعوب والامم، والذي يسعى اليه الافراد وتسعى اليه المجتمعات. لذا على كل الافراد والمنظمات والمجتمعات بالسعي جاهدين لاتخاذ اجراءات مطردة ، وطنية ودولية، لضمان الاعتراف العالمي بها ومراعاتها الفعلية”.

على الرغم من ان الاعلان يحتوي على مجموعة واسعة من الحقوق السياسية والمدنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية إلا انها ليست وثيقة ملزمة.
اعتمدت الوثيقة على نصوص من اكثر من 60 نصاً تؤكد على الحقوق الاساسية للبشر وبذا تم تشكيل معيار دولي لحقوق الانسان.

توجد اليوم مؤسسات ترعى حقوق الانسان اعتمادا على هذا الاعلان كالمفوض السامي لحقوق الانسان والمسؤول الرئيسي للحقوق في الامم المتحدة وهذه المكاتب تلعب دورا رئيسيا في تنسيق الجهود لمراقبة حقوق الانسان.

القانونيون الذين صاغوا الاعلان العالمي هم همفري اليانور روزفلت-ارملة الرئيس الامريكي فرانكلين روزفلت وقتها- من الأمم المتحدة، وجاك ماريتان ورينيه كاسان من فرنسا، شارل مالك من لبنان، وجيم – تشانغ من جمهورية الصين، وآخرين. وتمت الصياغة على يد القانوني جون بينرز همفري من كندا.

وكانت أكثر الحقوق بروزاً هي -حق العمل وعدم التمييز في الأجر -حق الراحة وقضاء وقت الفراغ -المستوى المعيشي الذي يحقق الرفاهية والصحة الجيدة كما تضمنت مواد تنص على حرية التفكير والضمير والدين وحرية الاشتراك في الجمعيات والجماعات السلمية وعدم إكراه اي انسان في الانضمام الى جمعية او حزب ما بالاضافة الى وجود مادة عن حق الانسان في التعليم.

بعد ان قام جون همفري الكندي بوضع مسودة الاعلان المتكونة من 400 صفحة تم تكليف الفرنسي رينيه كاسان باختصارها بالاعتماد على وثيقتين مهمتين هما “إعلان حقوق الانسان والمواطن”الصادر عن الثورة الفرنسية عام 1789 وشرعة”الماجنا كارتا”الصادرة عن نبلاء بريطانيا عام 1215 وبذلك قام كاسانباختصار ال 400 صفحة الى 30 مادةهي ما لدينا اليوم من الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

المصادر: 12

عن Raad Talib

شاهد أيضاً

استقلال الصحافة

بقلم: نعوم تشومسكي منشور بتاريخ: 7 كانون الثاني/يناير، 2017 ترجمة: حسن مازن تدقيق: عمر أكرم …

من يفضل إيلون ماسك.. نيكولا تسلا أم توماس أديسون؟

كتبه لموقع Big Think: بول رينتر منشور بتاريخ: 04 شباط 2019 ترجمة: وميض صباح تدقيق: …