الرئيسية / طب / البكتيريا الآكلةُ للنيكوتين قدْ تُساعدُ في الإقلاعِ عن التدخين يوماً ما

البكتيريا الآكلةُ للنيكوتين قدْ تُساعدُ في الإقلاعِ عن التدخين يوماً ما

يعلمُ الأشخاصُ الذين يُدخنون السجائرَ بأنﱠ لها أضراراً على صحتهم، وهم يُحاولون مراراً الإقلاعَ عن التدخين، ولكنهم يجدونهُ أمراً صعباً. من أجلِ تسهيلِ عمليةِ الإقلاع، قامَ العلماءُ وفي خطوةٍ جديدة من نوعها بالإتجاهِ إلى الكائنات الحية الدقيقة والتي تتغذى على النيكوتين. في بحثٍ جديدٍ نُشرَ في مجلةِ الجمعيةِ الأمريكيةِ للكيمياء Journal of the American Chemical Society، وصفَ الباحثونَ تجارباً ناجحةً تمﱠ إجرائُها على إنزيمٍ مُحللٍ للنيكوتين حصلوا عليه من أحدِ أنواع بكتيريا التربة والمعروقة بإسم بكتيريا السيدوموناس بيوتيدا (Pseudomonas putida).

في الولايات المتحدة الأمريكية، يتسببُ تدخينُ السجائر بأكثرِ من 480,000 حالة وفاةٍ في السنة، متضمنةً 42,000 حالة وفاة نتيجةَ التعرضِ للتدخين السلبي. إذا استمرَ التدخينُ بنفس هذا المعدل فإنﱠ 5.6 مليونَ شابٍ امريكي ممن لا تتجاوز أعمارُهم الـ18 سنة سيموتون مبكراً جرﱠاء الأمراضِ المُرتبطة بالتدخين. يستطيعُ المدخنون الراغبونَ بالإقلاع أنْ يتجهوا نحو مختلفِ الأدوية المساعدة، وهذه تتضمن رُقع النيكوتين، علكةُ النيكوتين وغيرها من المنتجاتِ المُحررة للنيكوتين والتي صُممت من أجلِ إستبدال السجائر، هذا بالإضافةِ إلى الأدوية التي تعزلُ النيكوتين في الجسم وتمنعُه من الوصول إلى الدماغ، والذي يُعتبر المكان المسؤولَ عن الإدمان.

لكنﱠ نسبة نجاحِ هذه الطرق في الإقلاع ضعيفةٌ جداً. حيثُ إستطاع 15-30% فقط من الأشخاص الذين جربوها بالتوقفِ عن التدخين لأكثرِ من سنة.

وبهذا أرادَ العلماءُ تجربة شيءٍ جديد يستطيعُ أن يحلَ محل هذه الطرق ويكون أكثر فاعليةً منها، فاستخدموا إنزيماً يُدعى بـ(NicA2) والذي تم الحصولُ عليه من بكتيريا السيدوموناس بيوتيدا، والمعروفة مسبقاً بقابليتها على تحليل فضلاتِ التبغ.

وفي تجاربهم هذه، إستطاع الإنزيمُ (NicA2) من تدميرِ جميع النيكوتين الموجودِ في عيناتٍ من الدم في غضون 30 دقيقة. وقد بقي مستقراً أيضاً لأكثر من 3 أسابيع في محلولٍ منظم، و3 أيام في مصل الدم، ولم تُظهر الفئران المحقونةُ بهذا الإنزيم أية أعراضٍ جانبية.

“قُمنا بفحص الإنزيم (NicA2) وقد توصلنا بأنهُ يستطيعُ أنْ يُحلل النيكوتين ويحولهُ إلى مادةٍ غير قابلةٍ للإدمان،” هذا ما كتبه الباحثون المشرفون على التجربة. وأضافوا “قُمنا بفحص السلوك الحركي للإنزيم ووجدنا بأنهُ يمتلكُ العديد من الصفاتِ المفيدة والتي من الممكن أنْ تُستخدم كعلاجٍ يُساعد في الإقلاع عن التدخين، وفي إزالةِ سمومِ النيكوتين من الجسم.”

المصدر: هنا

عن Ahmed Aljnabi

مهندس كونترول، الجامعة التكنولوجية- بغداد. مترجم، ومدقق، ومصمم

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …