الرئيسية / بايولوجي / العلماء يقومون بحساب جميع ال DNA على الأرض!

العلماء يقومون بحساب جميع ال DNA على الأرض!

عندما يُريد علماء البايولوجيا تقدير التنوع البيولوجي العالمي، فإن طريقتهم بالعادة هي حصر مجموع الأنواع أو الكائنات التي وجدت في جميع أنحاء العالم. هناك طريقة اخرى-مازالت على المستوى النظري-وهي حساب محتوى الـ DNA الموجود على الأرض.

وهذه الطريقة من شأنها أن تكون أكثر أساسية لقياس تنوع الحياة، لكن حتى وقت قريب لم يجرؤ أحد على القيام بذلك..

تقول حنا لاندنمارك، طالبة الدكتوراه في بايولوجيا الفضاء في جامعة أدنبرة في اسكتلندا: “كل ما هو موجود في المحيط الحيوي يعود للـ DNA هو أصغر وحدة من المعلومات لدينا، و جميع تلك المعلومات تنطوي على إمكانية الاتصال والتفاعل مع أي شيء آخر”.

وبهذا المنطق، هذا الكوكب هو نوع من الـ DNA العملاق الذي يمثل السعة الكلية لتخزين النظام، ومعدل النسخ الجيني يُمثّل القدرة الحاسوبية لها. ولكن الخطوة الاولى لتطبيق هذا النهج لدراسة التنوع البيولوجي هي تحديد العدد الكلي التجميعي للـ DNA.

مع وضع هذا الهدف في الاعتبار، قامت السيدة لاندنمارك وزملاؤها مراجعة شاملة لعدد من الميكروبات والنباتات والحيوانات والفطريات الموجودة على الأرض. كما شمل الإحصاء كذلك الفيروسات، لأن هذه تسهم بدور هام في معالجة الـ DNA.

قام الباحثون باحتساب مجموع الكتلة الحيوية لكل مجموعة، على أساس العدد التقديري للأفراد الأحياء وأحجامهم. وأخيراً، فإنهم يحسبون عدد الخلايا الموجودة في كل كائن حي ثم ضرب الناتج في كمية الـ DNA الموجودة في كل خلية، مما يعطي ناتج كمية الـ DNA الموجودة في شخص معين أو شجرة ما أو فطر ما أو بكتريا..الخ

الباحثون نشروا تقريرهم في مجلة PLOS Biology

وذكروا أن الأرض تحتوي على “50 تريليون تريليون تريليون” من أزواج قواعد الـ DNA وفي حالة جمع هذه الكمية معاً من شأن كمية الـ DNA أن تزن 50 مليار طن وملئ حوالي مليار حاوية شحن!.

الفريق قام ايضاً بحساب المكافئ الحاسوبي لسرعة النسخ لدى الـ DNA و عند الأخذ بعين الاعتبار المعدل للنسخ الجيني للجماعات الحية المختلفة وجدوا أن المحيط الحيوي يعالج ما يُقدّر ب 1024 Subunit من الـ DNA في الثانية الواحدة.

تقول السيدة لاندنمارك: “ينبغي النظر للأرقام على أنها أرقام تقريبية أولية”. ففي خلال البحث، اكتشفت هي وزملاؤها أن الكثير من البيانات التي تحتاج إليها في التقديرات الدقيقة-مثل العدد الكلي للحيوانات في منطقة احيائية معينة، أو حجم وعدد النسخ من نوع معين للجينوم- غير متوفرة..

ومع ذلك، تقول لاندنمارك أنها كانت ممارسة مفيدة لأنها كشفت الثغرات في المعرفة حول الجوانب المختلفة للمحيط الحيوي والتي نحن بحاجة لملأ الفراغ لها.

المصدر: هنا

عن Raad Talib

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …