الرئيسية / علوم تطبيقية / البشر ليسو الكائنات الوحيدة التي تمتلك وعيا بذاتها

البشر ليسو الكائنات الوحيدة التي تمتلك وعيا بذاتها

يُعتقد بأن الوعي الذاتي ميزة تخص البشر وحدهم، ولكن بحثاً جديداً يقترح أن هذه الميزة مشتركة وعامة في مملكة الحيوان، أكثر مما نظن. في الحقيقة، تناقش دراسة أن وجود حيوان قادر على تخيل الوقائع المستقبلية لأفعاله يستوجب وجود شعور بدائي بسيط من الوعي الذاتي.        

   أجرى الدراسة فريق مكون من علماء نفس وفلاسفة من جامعة وارويك في المملكة المتحدة، لا تستند الدراسة على أية أدلة تجريبية سابقة وقاطعة ولكنها تطرح أسئلة مهمة حول مفهومنا للوعي الذاتي والقدرات الإدراكية عند الحيوانات.

أجابت الدراسة على سؤال قديم وهو ” هل تمتلك الحيوانات وعيا بذاتها ؟ ” أحد مجريي الدراسة توماس هيلز قال في تصريح صحافي ” أن الفكرة الرئيسية هي أنه في حال كانت الحيوانات قادرة على محاكاة أفعالها المستقبلية يجب أن تكون قادرة على التمييز بين التخيلات والتجارب الواقعية أيضاً”

بني العمل على دراسة قديمة أجريت في خمسينات القرن الماضي، حيث وضعت الفئران في متاهات لإيجاد الطعام. في لحظات محددة أجبرت الفئران على اتخاذ قرار بسلك طريق معين، واستنتج الباحثون أنه عند اتخاذ هذه القرارات غالباً ما توقفت الفئران وأظهرت تجاوباً مع أفعالها.

مؤخراً، وجد علماء الأعصاب أن مناطق “الحصين” التي ترتبط بفعل محاكاة الخيارات المحتملة قد نشطت في لحظات الاختيار تلك عند الفئران وغيرها من الفقاريات.

لذلك، عزم فريق العالم هيل على محاولة فهم ما يجري داخل عقل الفئران وماهية الوعي الذاتي لديهم عبر تصميم ونمذجة ما يمكن أن يكون داخل أدمغتهم في لحظة من لحظات الاختيار.

وخرجوا بنتيجة، إن كانت الفئران تحاكي فعلا أحداث المستقبل دون امتلاكها وعيا بذاتها فهذا يعني تكوين ذكريات كاذبة وبهذا لا تكون الحيوانات قادرة على التمييز بين الواقع والخيال، وفي هذه الحالة فإن لفئران ن تكون قادرة على اتخاذ القرار المناسب للوصول إلى الطعام. وهذا ما لم يحدث بالتجربة .

وذلك مفاده أن الفئران ينبغي أن تكون قادرة على التمييز بين الخبرات الحقيقية والخبرات المتخيلة، وللقيام بذلك تحتاج نوعا من الوعي الذاتي، وفقا للنماذج التي وضعها الفريق سميت هذه القدرة “الذات البدائية “

قال هيل ” إن هدفنا الأول هو فهم أحدث الأدلة العصبية على قدرة الحيوانات على توقع المستقبل وما نبتغيه حقا هو إثبات أن لديهم شعورا بدائيا بذواتهم .

وقبل أن تخاف مما يعنيه إحساسنا بالذات كجنس البشر، صرح الباحثون ل Current Zoology,

” على القراء ألا يفزعوا، نحن نعد بالوصول وبأقصر وقت ممكن لماهية الوعي الذاتي –عند الحيوان- المشابه لوعي البشر.

وبالطبع، هنالك الكثير من الأبحاث التي تحتاج للانجاز قبل إثبات صحة تلك الفرضيات، وهذا سيفتح المجال للكثير من الاحتمالات المثيرة للاهتمام.

أضاف هيل ” من  المفترض ألا يكون البشر الوحيدين الممتلكين للوعي الذاتي. في الحقيقة، الإجابة التي نطمح إليه أن كل شيء بما فيه الروبوتات يمكنها أن تهيئ لتخيل أنها تقوم بفعل لم يحصل في الواقع، وهذا يتطلب حتما الفصل بين العارف والمعروف”

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فرانكنشتاين: التجارب الحقيقية التي ألهمت الخيال العلمي

كتبه لموقع “ذي كونفرزيشن”: ايوان موروس نشر بتاريخ: 26/10/2018 ترجمة: إبراهيم العيسى مراجعة وتدقيق : …

لِمَ تقل مستويات التستوستيرون عند الرجال في العصر الحديث؟

كتبه لموقع “بيغ ثينك”: ماثيو دايفس نشر بتاريخ: 12/10/2018 ترجمة: إبراهيم العيسى مراجعة وتدقيق : …