الرئيسية / بايولوجي / أسئلة وأجوبة حول التطوّر: من أين أتينا؟

أسئلة وأجوبة حول التطوّر: من أين أتينا؟

ترجمة وتصميم: أحمد الوائلي
______________________

1. هل تطورنا من القِرَدةَ؟
لم يتطور الانسان مِن القِرَدةَ. البشر هم أكثر ارتباطا بالقردة العليا. يشترك البشر في سلف مشترك مع القرود الأفريقية الحديثة، مثل الغوريلا والشمبانزي. يعتقد العلماء إن هذا الجد المشترك وِجِد منذ 5-8 مليون سنة. بعد ذلك بوقت قصير، اختلفت الأنواع إلى سلالتين منفصلتين. واحدة من هذه السلالات تطورت في النهاية إلى الغوريلا والشمبانزي، والأخرى تطورت الى أسلاف الإنسان ألاول, ويُسمى “شبيه الانسان”.

2. كيف تطور البشر؟
مُنذ تباينت أقرب أنواع اسلاف الانسان من سلف مشترك مع القردة الأفريقية الحديثة، منذ 5-8 مليون سنة، كان هناك ما لا يقل عن اثني عشر نوعا مختلفا من هذه المخلوقات المشابهة للبشر. العديد من هذه الأنواع هي أقارب لأسلاف الانسان. معظمها انقرضت دون أن تنتج أي أنواع أخرى. بعض أشباه الانسان المنقرضة معروفة اليوم، ومع ذلك، يكاد يكون من المؤكد أنها قريبة للسلف المباشر للانسان العاقل. ان عدد الأنواع التي كانت موجودة والعلاقات فيما بينها لا يزال مجهولا، تُصبح الصورة أكثر وضوحا كلما تم العثور على حفريات جديدة. تطور البشر من خلال العمليات البيولوجية نفسها التي تحكم تطور جميع أشكال الحياة على الأرض.

3. هل الثقافة ناتجة من التطور؟
تتبلور الثقافة في المجتمع نتيجة السلوكيات الجيدة المتراكمة. وتستند الثقافة الإنسانية، على الأقل جزئيا، على التعايش الاجتماعي واللغة. وعلى الرغم من أن قدرة الأنواع على الابتكار واستخدام اللغة والانخراط في السلوكيات الاجتماعية المعقدة لديه أساس بيولوجي. بعض العلماء يفترضون أن اللغة وضعت كوسيلة لإقامة علاقات اجتماعية دائمة كشكل من أشكال الاتصالات، أي أن اللغة هي ناتج عرضي للثرثرة العشوائية, كما توفر اللغة أداة اجتماعية بارعة, من منظور تطوري، يمكن أن يعني وجود اللغة عامل مهم في الفشل والنجاح. لذلك، فمن الممكن بالتأكيد أن قوة التطور أثرت على تنمية القدرات البشرية للتفاعل الاجتماعي وتطوير الثقافة. أن العلماء يميلون إلى التوافق حول الدور العام والمهم للتطور في الثقافة.

4. ماهيَ الصِلة بين الانسان الحديث والانسان البدائي “النياندرتال”؟
هُناك نقاش كبير حول كيفية الترابط بين البشر البدائيون وبين أسلاف الانسان الحديث الذين تعايشوا معاً من قبل أكثر من 100000 سنة. تشير بعض البيانات التي تم استخراجها من الحفريات أن الإنسان الحديث بدأ في الانتقال بمجموعات صغيرة الى المناطق الواقعة خارج أفريقيا، وفقا لهذه الفرضية، فقد اندمج الانسان الحديث مع المجتمعات البدائية للبشر البدائيون وتعايشوا معهم، وهذا يعني أنه يوجد أنسان بدائي في داخل جميع الأوروبيين المُعاصرين.
أن هذا التوسع والانتقال الذي قام بهِ الانسان الحديث والذي يُعتبر اكثر تقدماً من الناحية الثقافية والتكنولوجية من البشر البدائيون أدت الى حدوث تنافس شديد بين الاثنين أدى في نهاية الامر الى سيطرة الانسان الحديث على الموارد ودفع البشر البدائيون الى الانقراض.

5. ماهيَ القواسم المشتركة بين البشر والكائنات وحيدة الخلية؟
يتصف التطور بالتغير المستمر مع مرور الوقت لجميع الكائنات الحية التي تعود الى سلف واحد مشترك. “شجرة الحياة” توضّح هذا المفهوم. يمثل كل فرع من فروع الشجرة نواع من الكائنات، تتصل هذهِ الفروع ببعضها وبقية الشجرة ككل. التفرعات تدل على تكون نوعين لهما سلف مشترك واحد. في حالة القرابة من البشر والكائنات الحية وحيدة الخلية، فأن الرحلة تنطلق بمسارين مختلفين – الاول يبدأ من الفرع الذي ظهر فيه الإنسان، والآخر يبدأ من فرع الكائن وحيد الخلية, هذان المساران يؤديان في نهاية المطاف إلى نقطة اتصال بالقرب من قاعدة الشجرة: الجد المشترك لهذين النوعين المختلفين جدا من الكائنات الحية. أن هذه الرحلة التي تستمر عبر عدد لا يحصى من الفروع والتفرّعات الأخرى على طول الطريق التطوري وتمتد ربما لأكثر من مليار سنة من التطور، توضح أنهُ حتى أكثر الكائنات تبايناً تكون مرتبطة مع بعضها البعض, أن كل الحياة مُترابطة.

6. ماذا حدث في الانفجار الكامبري؟
بدأت الحياة قبل أكثر من 3 مليارات سنة من بداية العصر الكامبري، وتنوعت تدريجيا إلى مجموعة واسعة من الكائنات الحية وحيدة الخلية. وعند نهاية عصر ما قبل الكامبري، منذ حوالي 570 مليون سنة, بدأت عدد من الأشكال متعددة الخلايا في الظهور، بما في ذلك اللافقاريات التي تشبه الإسفنج وقنديل البحر، وبعض ألكائنات الاخرى التي لا تزال غير معروفة. عند بداية العصر الكامبري، فإن معظم تفاصيل الجسم الأساسية للافقاريات تكونت استنادا لتلك التي ظهرت قبل العصر الكامبري. وقد ظهرت بصورة سريعة نسبيا، بالمعنى الجيولوجي, قبل حوال 10-25 مليون سنة. وهذهِ الأشكال التي ظهرت في العصر الكامبري غير متطابقة مع اللافقاريات الحديثة، ولكن لديها سلف مشترك. المجموعات الرئيسية الاخرى من الكائنات الحية مثل الأسماك والبرمائيات والزواحف والطيور والثدييات، لم تظهر ألا بعد ملايين السنين بعد انتهاء فترة العصر الكامبري.

المصدر: http://www.pbs.org/wgbh/evolution/library/faq/cat02.html

#المشروع_العراقي_للترجمة #التطور #أسئلة_و_اجوبة #بايولوجي #ثقافة

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …