الرئيسية / برمجة وذكاء إصطناعي / لماذا علينا تعليم البرمجة للأطفال إلزاميّاً

لماذا علينا تعليم البرمجة للأطفال إلزاميّاً

أصبحت البرمجة إضافةً للقراءة والكتابة والرياضيات ضمن المنهج الجديد في المدارس العامة في إنكلترا؛ التي أصبحت أول دولة في الإتحاد الأوربي تفرض دروس علم الحاسوب على جميع الأطفال من عمر 5 إلى 16 سنة، حيث سيبدأ العمل بهذا النظام خلال هذه السنة الدراسية. مع أخذ العمر بنظر الإعتبار بالنسبة للدروس التي سيدرسونها في الخوارزميات وفي برامج تصحيح الأخطاء وفي البرمجة بلغاتٍ مثل الجافا.

في نفس الوقت إستونيا في بعض المدارس تُعلم البرمجة لطلاب لاتتجاوز أعمارهم 6 سنوات. البرمجة ستصبح جزء من المناهج الدراسية في فنلندا إبتداء من عام 2016 وإيطاليا وسنغافورة. كما وتعمل الدول الأُخرى على تغيير مناهجها الدراسية.

 

لماذا البرمجة؟

هنالك عدة أسباب وراء هذه الجهود والتغييرات فبينما يصبح العالم أكثر إعتماداً على الحواسيب تريد بعض الدول أن يفهم أبناؤها البرمجيات بشكلٍ أفضل ويؤكد آخرون بان محو الأميّة الرقميّة والمعلوماتيّة هي من العناصر المهمة في التعليم الحديث، والجهل بها سيضر بأقتصاديات بلادهم. والبعض الآخر يؤكد أن تعليم الطلاب البرمجة هو الخطوة الأولى للحصول على اهتمامهم بوظائف في مجالات المعلومات والحوسبة والتكنلوجيا.

 

هل لشركات التكنولوجيا يدٍ في هذا التغيير؟

من العوامل الأخرى المسببة لهذا التغيير هو الضغط من شركات التكنلوجيا التي طالب مُمثلوها الدول بتغيير المناهج لمعالجة النقص المتزايد في أعداد من يملكون مهارات التكنولوجيا والمعلومات والإتصالات.

 

ما هي الخطوات التي إتخذتها تلك الشركات في هذا الصدد؟

نُشِرت في مجلة (فوربس) – في أُكتوبر – رسالة مفتوحة إلى وزراء التعليم في الإتحاد الأوربي من قبل مُمَثلي فيسبوك ومايكروسوفت وروفيو وغيرها من الشركات، طالبوا فيها بمزيد من العمل لملء ما يقدر ب 900,000 وضيفة في مجال تكنولوجي المعلومات والإتصالات في أوروبا وحدها بحلول عام 2020. ومما جاء في الرسالة «كمشرفين على مستقبل الأجيال الأوربية، تعلمون جميعاً أنه في وقت مبكر كالسنة السابعة من العمر فإن الأطفال يصلون إلى مرحلة حرجة يتعلمون فيها المهارات الأساسية في الحياة من القراءة والكتابة وأساسيات الرياضيات وعليهم أيضاً تعلم البرمجة ليزدهر الإقتصاد الرقمي فمن المحزن في كثير من الأحيان أن ينظر إلى مهارات علم الحاسوب ومجالات تكنولوجيا المعلومات والأتصالات كأنها مهارات متخصصة بالإضافة إنها ذات علاقةٍ قليلةٍ بباقي الأنشطة الأكاديمية الأساسية».

 

ما هو التقرير الذي اعتمدت عليه الدول الأوربية في هذا الصدد؟

التقرير المشترك بَينْ المعلوماتية الأوربية والفريق الأوربي العامل في أوربا لتعليم المعلوماتية (ACM) الذي نشر في نيسان 2013 حَفز العمل في الإتحاد الأوربي على هذا التغيير. تم العمل على هذا التقرير من قبل مجموعة من الخبراء في الأوساط الأكاديمية والصناعية الذين مثلوا المؤسسات آنفة الذكر. حيث شمل التقرير مجموعةً واسعةً من التخصصات والخبرات والبلدان. فالمعلوماتية الأوربية هي جمعية لأدارات أقسام علوم الحاسوب والمختبرات البحثية. و (ASM) و التي هي أكبر مؤسسة تعليمية لعلوم الحاسوب. التقرير أوضح المخطط الملائم لمحو الأُميّة الرقميّة أو المعلوماتيّة في أوربا وكذلك أوضح أهميتها لصحة إقتصاد هذه البلدان. التطوير الدقيق لمناهج الدراسة كان خارج نطاق التقرير وبناءً على توصيات التقرير فإن المناهج يجب تطويرها بما يتلائم ومحددات كل بلد مثل وجود أجهزة الحاسوب ووصلات الأنترنيت ومدربين مؤهلين لهذا. ومما جاء في التقرير: «إن الدول الأوربية تضر بطلاب المدارس الإبتدائية والثانوية تعليمياً وإقتصادياً بفشلها في توفير أساسيات المعلوماتية لهم واستمرار هذا الفشل من شأنه أن يضع الإقتصاد الأوربي في خطر بالتسبب لطلابها بالتخلف عن العديد من البلدان الصاعدة لكن التنافس يبدو على نحو متزايد. تعليم المعلوماتية مع محو الأُميّة الرقميّة يجب أن يكون الزاميًا في التعليم العام فالمعلوماتية ستصبح جزء مهم لصحة الاقتصاد المستقبلي». إيطاليا أيضا ستستخدم التوجيهات الواردة في التقرير التي تشمل دراسة البرمجة الألزامية وكورسات الحاسوب لطلابها في المرحلة القبل الجامعية بشكل مشابه لما تقوم بفعله انكلترا، وفقاً لما قاله العضو البارز في «IEEE» (كلاوديو ديمارتيني)؛ وهو أيضاً من ضمن اللجنة التوجيهية التي تعمل على هذا الموضوع في وزارة التعليم الإيطالية.

 

ماذا عن الولايات المتحدة؟

وفي الولايات المتحدة تُحدد مناهج البرمجة وعلوم الحاسوب من قبل المؤسسات التعليمية المحلية وفي معظم الأحيان تكون هذه المناهج اختيارية. أوضحت فيشر قائلة: «تكمن أهمية جعل تعليم البرمجة الزامياً بدلاً عن كونه اختيارياً بأنها بوابة لعلوم الحاسوب». فيشر عضوة بارزة في ال «IEEE» ومديرة مجموعة «Race Streeet»؛ التي تهدف لجعل مناهج العلوم والتكنولوجيا و الهندسة والرياضيات بالإضافة الى علوم الحاسوب والبرمجة جزءاً من متطلبات الدراسة الثانوية في الولايات المتحدة. حالياً في نصف الولايات في الولايات المتحدة تقوم المدارس الثانوية فيها بأحتساب درجات علوم الحاسوب مثلها كمثل العلوم والرياضيات وبعض الولايات تقوم بشيءٍ مشابه لكن بالمحصلة لا يوجد إجماع في الولايات المتحدة على هذا الموضوع؛ ففي تكساس مثلاً يدرس الطلاب مناهج علم الحاسوب لتلبية متطلبات اللغات الأجنبية. وثلاثون من مديريات التربية والتعليم ومنها تلك الموجودة في مدينتي نيويورك و شيكاغو ستضيف مناهج البرمجة هذه السنة وخصوصاً في المدارس الثانوية لكن بدرجات أقل. أضافت فيشر: «أعتقد إن الأطفال يخافون من البرمجة لأنهم يرونها لأول مرةٍ على الشاشة كأنها فوضى أو أنها تكتب بلغةٍ ثانية لكنهم حين يعرفون كم هي سهلة الفهم تصبح لهم مثل لعبة فيديو فهم يفئعلون شيئاً ويرون في الشاشات كيف تعمل. إنها كالسحر بطريقةٍ ما».

 

ماذا عن جمعية ال «IEEE» وتحركاتها بأتجاه أهمية إدخال البرمجة وعلوم الحاسوب في المناهج التدريسية؟

كما شجعت الأعضاء الآخرين في ال«IEEE» الذين يوافقون على ضرورة تعليم مناهج البرمجة أن يطلبوا من ممثليهم في الولايات وعلى المستوى الفدرالي تشجيع هذا الأمر وعادت فيشر لتؤكد بأعتقادها بأنه يجب حمل الناس على فهم أهمية البرمجة وتعليمها للصغار وتأثيرها على نمو إقتصاد البلاد واستقرارها وكذلك للحصول على مهنٍ جيدةٍ وفرص عمل أكثر لطلابنا. منظمة «IEEE» لم تتخذ موقفاً بشأن الحاجة لمناهج الزامية في الحاسوب والتشفير لكنها على صعيدٍ آخر ساهمت بعدد من المبادرات التي تدعم المزيد من تعليم الحاسوب وعلومه للصغار؛ فهي شريك في منظمة «code.org» التي تهدف الى توسيع المشاركة في علوم الحاسوب بجعله متاحاً في المزيد من المدارس. كذلك تشارك في حدث «Hour of Code» التابع للمنظمة و هو حدث سنوي يقيمه طلاب من مختلف الأعمار يقدمون أنشطةً ممتعةً لمدة ساعةٍ تهدف لإزالة الغموض عن البرمجة وعلوم الحاسوب و إبراز امكانية تعلم أي شخص أساسياتها. كما أنها شاركت في حدث هذا السنة في أسبوع تعليم علوم الحاسوب الذي يهدف إلى زيادة الوعي في هذا المجال و أسست مع جمعية الحاسوب موقع «TryComputing.org» الذي يستهدف طلاب ما قبل المرحلة الجامعية والآباء والمعلمين. الموقع تم تطويره لتشجيع الطلاب للتحقق من مجالات مثل تصميم العاب الفديو أو وسائل التواصل الاجتماعي أو تطوير البرمجيات و هندسة الشبكات.

 الهامش:

IEEE: هو مختصر لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات وهي منظمة غير ربحية عالمية تهدف إلى تطوير وتعزيز التكنولوجيا المتعلقة بالمعلومات في العالم.

 

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

الإجراءات التجميلية ضرورية للرجال أيضاً في وادي السيليكون 

بقلم: بيتر هولي تاريخ النشر: 9يناير 2020  ترجمة: سرى كاظم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: …

ما هو الروبوت؟  

بقلم: كريس بود.                                                                       قدمه: مارين في 12 ديسمبر 2018. ترجمة: أيوب  أوقاسي تدقيق: ريام عيسى …