الرئيسية / بايولوجي / 4 مليارات سنة ماضية سُجلت في خلايا اليوم

4 مليارات سنة ماضية سُجلت في خلايا اليوم

المقال بتاريخ: 24 يوليو 2014

المُلخَّص: أجزاء من الحساء البدائي – الذي أنشأ الحياة – تم الحفاظ عليها في خلايانا استناداً إلى كلام العلماء. حيث كشف العلماء كيف أن خلايا النباتات والخميرة – ومن المحتمل في الحيوانات كذلك –  لا تزال تجري فيها التفاعلات القديمة التي يُعتقَد أنها المسؤولة عن أصل الحياة قبل نحو أربعة مليارات سنة.

 

 

حُفِظَت أجزاءٌ من الحساء البدائي – التركيب الكيميائي الذي أنشأ الحياة –  في خلايانا استناداً إلى كلام العلماء في جامعة شرق أنجيلا (East Anglia).

نشر العلماء مقالاً اليوم في مجلة الكيمياء البايلوجية (Journal of Biological Chemistry ) كاشفين كيف أن خلايات النباتات والخميرة – ومن المحتمل في الحيوانات كذلك – لا تزال تجري فيها التفاعلات القديمة التي يعتقد أنها المسؤولة عن أصل الحياة قبل أربعة مليارات عام.

تقترح نظرية «الحساء البدائي» أن الحياة بدأت في بركةٍ أو محيطٍ كنتيجةٍ لاندماج المواد الخام والغازات من الغلاف الجوي؛ بالإضافة إلى بعض الطاقة – مثل البرق – لتكوين وحداتٍ بنائيةٍ للبروتينات؛ والتي من شأنها أن تتطور إلى جميع الأنواع.

أظهر البحثُ الجديد كيف أن جيوباً صغيرة للخلية – معروفة بالميتوكوندريا – مستمرةٌ في أداءِ تفاعلاتٍ مشابهةٍ لما هو موجود في أجسادنا اليوم. وهذه التفاعلات تتضمن الحديدَ والكبريتَ وتفاعلاتٍ كهروكيميائية, وهي لا تزال مهمة لأداء وظائف معينة؛ مثل: التنفُّس في الحيوانات والتمثيل الضوئي في النباتات.

يقول كبير الباحثين الدكتور جانيك بالك (Janneke Balk)- من جامعة شرق أنجيلا للعلوم البايلوجية (UEA’s school of Biological Sciences) و مركز جون إينيس (John Innes Centre) -: «هذه خلايا تحتجز كميات صغيرة ومحددة من تراكيبٍ كيميائية خطيرة في أجزاء للخلية».

وأضاف: «على سبيل المثال؛ تتعامل جيوبٌ صغيرةٌ في الخلايا – تُدعى الميتوكوندريا – مع الكهربية الكيميائية، بالإضافة إلى أيض الكبريت السام. وتلك تفاعلاتٌ قديمةٌ جداً توفر لنا فكرة أنها كانت مهمة في أصل الحياة».

«لقد أظهر بحثُنا أن مركب الكبريت السام تم تصديره بواسطة البروتين الناقل للميتوكوندريا إلى بقية أجزاء الخلية. ونحن نحتاج إلى الكبريت لصنع العوامل المساعدة (حديد- كبريت), ولهذا نُكرّر مجدداً أنها عملية كيميائية قديمة جداً. كما أظهر هذا البحث تلك الأجزاء من (الحساء البدائي) الذي أنشأ الحياة وتم الحفاظ عليها في خلايانا اليوم, وتم تسخيرها في الحقيقة للحفاظ على ردود فعل بايلوجية هامة».

أُنجِز هذا البحث بواسطة جامعة شرق أنجيلا (UEA) ومركز جون إينيس (JIC) وبتعاون مع الدكتور هندريك فان فيين (Dr Hendrik van Veen) في جامعة كامبريدج. وبتمويلٍ من معهد بحوث التقنية الحيوية والعلوم البايلويجية (BBSRC)

وتم نشر هذا البحث في مجلة الكيمياء البايلوجية بعنوان: (A Conserved Mitochondrial ATB-Binding Cassette Transporter Exports Glutathione Polysufide for Cytosolic Metal Cofactor Assembly)

المصدر: من هنا

عن Laith M. Abdul-Rahmen

مُترجم وكاتب في المجالات العلمية والفكرية.

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …