الرئيسية / طب / 8 طرق للكشف عن السّـرطان بشكلٍ مبكّـر دون الحاجة إلى إجراء فحص طبّـي ضار

8 طرق للكشف عن السّـرطان بشكلٍ مبكّـر دون الحاجة إلى إجراء فحص طبّـي ضار

موقع الأخبار الطّـبيعية «Natural News»، مع كلّ ما هو متوفّـر من الفحوصات التكنولوجيّـة الفائقة التّـقنية والإجراءات المتّـخذة والأدوية والبحوث، فإنّ المرء من شأنِـه أن يعتقد أن «الحرب على السّـرطان» سوف تشهد بعض أشكال النّـجاح. ولحد الآن، لا يزال الرّجال لديهم خطر للأصابة بالسّـرطان في فترة من فترات حياتهم بنسبة أقل من النّـصف (أقل من 1 لكل 2)، وبالنّـسبة للنّـساء فإنّ النّسبة أكثر بقليل من الثّـلث (أكثر بقليل من 1 لكل 3). بشكلٍ تقريبي فإنّ 77% من كافة أنواع السّـرطان يتم تشخيصها عند النّـاس الذين يبلغون من العمر 55 سنة فما فوق.

وبالتّـالي ما الذي يمكن لأيِّ شخصٍ أن يقوم به في المنزل للكشف عن السّـرطان في وقتٍ مبكّـر، لتفادي أن يتطوّر هذا السّرطان إلى حالةٍ أخرى؟

– تورّم أو سماكة في الثّـديين والخصيتين أو العُقد الليمفاوية:


العديد من السّـرطانات يمكن الإحساس بها بشكلٍ مناسب من خلال البشرة.، وخصوصاً تلك التي تحدث في الثّـديين والخِـصيتين والعُقد الليمفاوية. التّـورّم أو التّـسَمُّك هو علامة تحذيرية، ويمكن الشّـعور به بسهولة من خلال الفحص الذّاتي (أي فحص الشخص لنفسه). بعض حالات سرطانات الثّـدي تظهر على شكل بشرة مُـحمرّة أو مُتسمِّـكة، بدلاً من وجود تورّم.

– التّـغيرات التي تحدث في البشرة (الجّـلد):


تغيُّـرات مختلفة تحصل في الجّـلد، لا تشكّـل مؤشّـرا على الإصابة بسرطان الجّـلد فقط، وإنّـما يُـمكن أن تكون علامة دالة على سرطانات أخرى أيضاً. علامات وأعراض السرطان التي تنعكس على الجلد تشمل:

• البشرة تبدو أغمق عند النّـظر إليها
• البشرة المُـصفرّة
• البشرة المُـحمرّة أو الملتهبة
• بقع جافة مُتقشّـرة
• نمو الشّـعر المفرط
• حدوث تغييرات في البثور والشامات، أو النّـمش التي تغيّـر اللون والحجم، أو الشّـكل أو تفقد حدودها الواضحة
• القُـرح الجّـلدية التي لا تُشفَى

– مشاكل في الحُـنجرة والفم:


إلتهاب الحُـنجرة المستمر والسّـعال والبحّـة في الصّـوت ووجود تورّم في الحُـنجرة، أو صُـعوبة في البلع كلها قد تشير إلى سرطان البلعوم والحُـنجرة أو المريء. أي سُـعال يخرج معه دم عندما يحصل هو مؤشّـر فوري لطلب المساعدة الطّـبية المهنية.

البقع البيضاء داخل الفم وعلى اللّـسان قد تكون طلاوة فموية. وهذه هي منطقة ما قبل السّـرطان والتي تنجم عن تهيُّـج متكرّر، وغالباً ما يسبّـبها التّـدخين أو تعاطي التّـبغ.

– حصول تغيُّـر في عادات الأمعاء ووظيفة المثانة وعملية الهضم:


الصـعوبات التي تحصل في المسالك البولية بشكلٍ مستمر، والإمساك والإسهال المزمن وآلام البطن والنّـزيف من المجرى الشّـرجي أو البولي، أو البراز يبدو مثل القطران الدّاكن كلّـها يمكن أن تكون علامات دالّـة على سرطانات المثانة والبروستات، وأنواع أخرى من السّـرطان.

المشاكل المتكرّرة التي تحصل في الجّـهاز الهضمي مثل عُـسر الهضم والغثيان والحرقة المعوية (الحموضة) والإنتفاخ وفقدان الشّـهية والإنزعاج البطني، كلها قد تكون علامات دالّـة على السّـرطان أيضاً.

– الألم:


الألم غالباً ما يكون علامة على وجود إلتهاب مستمر ومشكلات تتعلّـق بالجّـهاز المناعي. كل من هذه الحالات يمكن أن تكون مقدّمات لحدوث السّـرطان، إن لم تتم معالجتها بشكلٍ مناسب.

الصّـداع الذي لا يزول قد يكون علامة على وجود ورم في الدّماغ، وآلام الظّـهر المستمرّة قد تكون من أعراض السّـرطانات التي تحدث في القولون والمستقيم، أو المبيضين. لا تترك هذه المشكلات تمر مرور الكِـرام، لأنّ الألم الذي يحدث بسبب السّـرطان رُبّـما يعني أنّـه قد انتشر بالفعل من المنطقة التي بدأ منها.

– الإعياء المُـزمن:


الإعياء المُـزمن هو التّـعب الشّـديد الذي لا يغادر صاحبه، حتّـى مع أخذ قسط كثير من النوم. مع نمو السّـرطان، فإنّ هذه الحالة يمكن أن تصبح أكثر شيوعاً، وغالباً ما تكون علامة دالّـة على وجود نظام مناعة مُـثقل بالأعباء.

– الحُـمّـى التّـناوبية:


الحُـمّـى هو أمر شائع جدّاً مع مرض السّـرطان، لكنّـه غالباً ما يحدث بعد أن يكون السّـرطان قد انتشر من حيث ابتدأ. تقريباً جميع النّـاس الذين عندهم سرطان سوف يعانون من الحُـمّـى التّـناوبية في مرحلةٍ ما، وخصوصاً عندما يبدأ السّـرطان بالتّـأثير على الجّـهاز المناعي بشكلٍ بليغ.

بشكلٍ أقل شيوعاً، فإنّ الحُمّـى تعتبر علامة مبكِّـرة على سرطانات أخرى مثل سرطان الدّم (اللّـوكيميا) وسرطان الغدد الليمفاوية.

– فقدان الوزن:


في مرحلةٍ ما من العمر، فإنّ معظم النّـاس المصابون بالسّـرطان سوف يعاونون من فقدان وزن غير متوقّـع. إنّ خسارة 10 باوندات أو أكثر من دون سبب معروف قد يكون أول علامة دالّـة على السّـرطان. ويحدث هذا في أغلب الأحيان مع سرطانات البنكرياس والمعدة والمريء، أو الرّئة.

إذا كانت أي واحدة من هذه الحالات موجودة عندك، فإنّ عليك طلب المساعدة الطّـبية المهنية على الفور مع مُـراعاة طرق الفحص البديلة مثل التّـصوير الحراري. للإطّـلاع على المصادر الغذائية التي ثبتت فعّـاليتها في المساعدة مع مختلف أنواع السّـرطانات، قم بزيارة المادتين الموضوعة هنا و هنا

المصدر: هنا

الهوامش:

موقع الأخبار الطّـبيعية: (بالأنجليزية: “NaturalNews “formerly Newstarget) هو موقع على شبكة الأنترنيت يديره مايك أدامز. وهو مكرّس للطّـب البديل. إنه يجذب ما يقارب من 7 ملايين زائر شهريّـاً.
– المترجم.
* الطّـلاوة الفموية: leukoplakia
* الحرقة المعوية (الحموضة): heartburn. والإنزعاج البطني: abdominal discomfort.
* الحُـمّـى التّـناوبية: Recurring fever.
* التّـصوير الحراري: thermography.

عن Omar Akram Al Mahdi

Hi!: • I'm Omar Akram Al Mahdi • M.B.Ch.B. from ‎Babil University/College of Medicine • Co-founder, Editor and Manager at Iraqi Translation Project ITP • The 3 Halas #Hala_Iraq #Hala_ITP #Hala_Madrid • Briefly; World is FLASHING!

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …