الرئيسية / طب / اكتشافُ نوعٍ جديدٍ من الخلايا الدماغية

اكتشافُ نوعٍ جديدٍ من الخلايا الدماغية

————————–
ترجمة: ريمان سعد
مُراجعة: علي أدهم
————————–

وصف الباحثون شكلَ خلايا دماغية لم تُرَ من قبل، والتي تبدو أنها تطورت لترسلَ الإشارات بكفاءةٍ . حيث لُحظ في الدماغِ نوعٌ غريبٌ من الخلايا العصبية أو العصبونات، تُرسل بدون إشراك جسم ، وتبدو أفضل بإرسال من خلايا الدماغ العادية.

تُطلِق الخلايا العصبية رسائلَ سريعة في أجسامنا بواسطة تبادل إشارات كهربائية فيما بينها. الرغم من اختلاف الخلايا في الشكل والحجم؛ إلا أنها تمتلك نفس التصميم العام، حيث تُستَلم الإشارات عن طريق شُجَيْرات العصبية الشبيهة بالإصبع؛ وتُرسَل إلى جسم ، ومن ثَم تَمرُّ إلى محور الطويل والنحيف.

أية حال؛ اكتشف فريقٌ قادَهُ باحثون من جامعة هايدلبرج (Heidelberg) نوعاً ً من الخلايا العصبية في الدماغ؛ تكون بجانب جسم تماما، ولها محورٌ يلامس التشجرات مباشرة، وتشبه فرعاً جانبياً طريقٍ عام.

يُسرِّع شكلُ هذا إرسالَ إلى خلايا عصبية اخرى. ويقول كرستيان تومي (Christian Thome)؛ أعصاب بجامعة هايدلبرج، وأحد رُوّاد البحث: «ليس من الضروري أن تُنشَر إشارات المُدخَلات في هذه الشُجيْرات عبر جسم ».

اكتشف الباحثون خلايا في مخيخ الفئران- منطقة في الدماغ متعلقة بالذاكرة-، وتُعرَف الأعصاب في هذه المنطقة بـ«الخلايا الهرمية»؛ بسبب أجسامها مُثلثية الشكل. ولفحص كيفية ارتباط المحور بهذه الخلايا؛ استعمل الباحثون بروتيناً أحمراً مُشِعاً ملامساً لقاعدة هذه المحاور العصبية الهرمية.

وقد توقع الباحثون أنها ترتبط بجسم ؛ ولكن تفاجئوا بدلاً من ذلك بإرتباطها بالتشجرات العصبية. ويقول (تومي): «وجدنا في أكثر من نصف الخلايا؛ أن المحور لا يَبرُز من جسم ، ولكن ينشأ من الشُجيْرات السفلى».

وعندئذٍ؛ اختَبَر الباحثون ما إذا تصرّفَت هذه التشجرات المرتبطة بالمحور بشكلٍ مختلفٍ عن الخلايا العادية، وذلك باستخدام «جلوتومات الناقل العصبي»، وهي مادة كيميائية تُفرِزها الخلايا العصبية لترسل الرسائل، ويمكنها التفاعل مع الضوء.

وباستخدام مجهرٍ عالي الدقة؛ سلط العلماءُ شعاعاً من الضوء مباشرةً شُجيْراتٍ معينة؛ لإثارة الجلوتامات وتنشيط الإشارة داخل العصب. وقد جد الباحثون أن الشُجيْرات التي ارتبطت مباشرةً بالمحور قد استجابت بقوة لأصغر نبضة في الناقل العصبي، ولذلك كان من الافضل تمرير الرسالة عبر الناقل. ويقول توني كيلي (Tony Kelly)؛ باحثٌ مساعد مؤلف بجامعة بون (Bonn) في ألمانيا: «تشير قياساتنا إلى أن الشُجيْرات التي ارتبطت بالمحور مباشرة تنقل وتحفز العصب بصورةٍ أكفأ؛ حال وجود استثارةٍ صغيرة».

وقد قام الباحثون بتسمية طريقة إرسال الإشارات هذه بـ«الإدخال المَشبَكيّ المُتميّز». وباستخدام المحاكاة الحاسوبية؛ وجدوا أن هذا التأثير يُحَفَّز وجه الخصوص عندما تتباطأ الرسائل من الشُيْجرات الأخرى بواسطة إشارات التثبيط في جسم . وقال (كيلي): «بهذه الطريقة، تؤثر المُرسَلة بواسطة هذه الشُيْجرات الخاصة سلوك العصبية أكثر من الإدخال من أي تشجرات اخرى». وستكون التالية لفريق البحث هي توضيحُ أي الوظائف الحيوية يتم تسريعها بواسطة هذه الشُيْجرات الخاصة.

المصدر: هنا

عن Reeman Saad

طبيبة اسنان عراقية

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …