الرئيسية / طب / عقار من الأسفنج البحري يُعطي المصابات بسرطان الثدي خمس اشهر اضافية من الحياة

عقار من الأسفنج البحري يُعطي المصابات بسرطان الثدي خمس اشهر اضافية من الحياة

————————
ترجمة: ريمان سعد
تدقيق: أثير العطار
————————

أظهر بحث جديد ان دواء للسرطان من الإسفنج البحري يمكن ان يعطي النساء المصابات بأحد المراحل المتقدمة من سرطان الثدي خمسة اشهر اخرى.

الدواء المسمى بـ (إربيولين) يمكن ان يطيل حياة النساء المصابات بالمراحل المتقدمة من سرطان الثدي على الاقل شهرين حيث أن الدواء يقلد سلوك المركب الموجود طبيعيا في الاسفنج البحري.

 

على الرغم من انه ليس علاجاً، الا ان المعهد الوطني لإبحاث السرطان في ليفربول، المملكة المتحدة إكتشف ان النساء المصابات بسرطان الثدي المتقدم يمكنهن ان يَعشْن لخمس اشهر اضافية عند اخذ الدواء. تم استعمال الدواء لمعالجة النساء اللواتي خضعن مسبقا لجلستين من العلاج الكيميائي، لكن هذه هي المرة الاولى التي يتم اختباره كخطوة مبكرة من العلاج، الآن قد تجاوز المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الخطوة الاخيرة قبل اطلاقه في السوق.

 

تم اخذ النتائج لإثنين من التجارب السريرية الكبرى والتي تضمن اكثر من 1800 امرأة مصابة بسرطان ثدي بدأ الأنتشار لأجزاء اخرى من الجسم حيث تسمى العملية بالانتشار (نمو ثانوي لورم خبيث).

 

عملية الانتشار مسؤولة عن حوالي 90 في المئة من الوفيات السرطانية، وبمجرد ظهورها، فأن واحد من بين 10 اشخاص من مرضى سرطان الثدي لديهم فرصة للعيش لمدة 10 سنوات. اذا لم ينتشر السرطان، و 9 من بين 10 مرضى يمكنهم النجاة لمدة عشر سنوات.

 

اظهرت الدراسات ان الإربيولين يمكن ان يساعد النساء المصابات بسرطان الثدي على البقاء على قيد الحياة شهرين اطول من النساء اللاتي يتلقين العلاج الاعتيادي. لكن النساء المصابات بسرطان الثدي المتقدم، والتي والتي كانت خيارات علاجهم محدودة جدا، قد عِشْن لمدة خمس اشهر اطول من النساء اللاتي لم يأخذن الدواء.

 

«تم عرض الإربيولين على النساء المصابات خلال مراحل العلاج الكيميائي. لكن مؤخرا وافق الاتحاد الاوربي على اعطاء الإربيولين لمرضى سرطان الثدي الذين حصلوا على علاج اقل، وهو ما يعني اننا نأمل ان نعطي المزيد من المرضى خيار اخر للعلاج في المستقبل الغير بعيد جداً» يقول كريس تويلفز، عالم اورام في جامعة ليدز في المملكة المتحدة الذي أشرف على البحث.

 

يعمل الإربيولين على منع الخلايا السرطانية من الانقسام بواسطة تثبيط الانابيب الصغيرة والتي هي تراكيب في الخلية تشارك في الانقسام الفتيلي (الانقسام المتساوي)، وهي عملية انقسام خلية واحدة الى اثنين. تم اخذ الإربيولين من جزيئة تسمى (Halichondrin B)، التي تظهر طبيعيا في الاسفنج البحري تسمى (Halichondria okadai)، لكن حاليا تم انتاجها في المختبر.

 

«هذه النتائج مشجعة وربما تقدم وقت اضافي قيم للمرضى الذين توقفوا عن الاستجابة للعلاجات التقليدية وقليل من الاختيارات. يمكن ان يُعالج سرطان الثدي المتقدم بصعوبة جداً لذلك فأن هذه النتائج تأخذنا في الاتجاه الصحيح،” قال مارتن.

“على الرغم من ان الإربيولين ليس علاجاً، فهو اختيار علاجي مُضاف للمرضى المصابين بسرطان الثدي المتقدم، فهو لا يمكن ان يقدر بثمن لهم ولعوائلهم»

 

المصدر: هنا

 

عن Reeman Saad

طبيبة اسنان عراقية

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …