الرئيسية / طب / الخلايا الدماغية الجديدة تمحو الذكريات القديمة!

الخلايا الدماغية الجديدة تمحو الذكريات القديمة!

———————
ترجمة: منى خلف
——————-
لمن يقاتلون من اجل الاحتفاظ بالذكريات القديمة ، الخلايا الدماغية الجديدة هي آخر ما عليهم أن يفكروا به. فحسب بحث نُشر مؤخرا اقترح وجود ارتباط بين تشكل الخلايا العصبية الجديدة في منطقة الحصين من الدماغ (وهي منطقة تشارك في تشكيل الذاكرة ) وعدم تذكر المعلومات القديمة وربما توفر هذه النتائج أدلة عن سبب صعوبة تذكر ذكريات الطفولة. تعتبرهذه النتائج مفاجئة جداً لأن معظم الناس يعتقدون إن خلايا عصبية جديدة تعني ذاكرة أفضل.

البشر والفئران وأنواع اخرى من الثديات تنمو في منطقة الحصين من أدمغتهم خلايا عصبية جديدة طوال حياتهم تتكون ببداية العمر بشكل سريع يتباطيء مع التقدم في العمر. أظهرت بحوث سابقة أن انتشار هذه الخلايا قبل فترة التعلم تعزز من تشكيل الذاكرة عند الفئران البالغة لكن هذه الدراسة تُظهر أنه اثناء نمو الخلايا العصبية ممكن أن تُفقد هذه الذكريات .هذا لايعني أن لهذه الخلايا الجديدة دور تخريبي للذاكرة بقدر ماهو اسلوب لطرد الذكريات القديمة وتهيأة الطريق للجديدة منها .

الباحثون أجروا تجاربهم على فئران حديثة الولادة وأخرى بالغة ، دُرِبت تلك الفئران على الخوف من بيئة معينة تلقت فيها صدمات كهربائية متتالية، كل الفئران تعلمت بسرعة لكن الفئران حديثة الولادة احتفظت بالذاكرة السلبية عن هذه البيئة ليوم واحد فقط بعد التدريب بينما في المقابل احتفظت البالغة منها بالذاكرة السلبية لعدة أسابيع. رُبطت هذه النتائج بأختلاف انتشار الخلايا العصبية في الفئتين من الفئران حيث استطاع الباحثون تحسين الذاكرة عند الفئران حديثة الولادة بالقمع الكيميائي والجيني لنمو خلايا عصبية الجديدة بعد التعلم وكذلك استطاعو التقليل من استمرار الخوف عند الفئران الكبيرة بزيادة نمو خلايا جديدة عن طريق تعريضها لتدريبات معروفة مسبقا بقدرتها على تعزيز انتشار الخلايا العصبية.

التلاعب الجيني والكيميائي لايمكن تطبيقه على البشر، لكن الفئران والبشر لديهم مايسمى “بفقدان الذاكرة الطفولي” أو وضوح نسيان الخبرات المبكرة في الحياة . هذه الظاهرة ممكن تفسيرها من خلال هذا البحث بتشكل السريع للخلايا العصبية للصغار ولتعزيز هذا التفسير اجريت الاختبارات على خنازير غينيا ونوع من القوارض في تشيلي وكلاهما لديهما فترات حمل طويلة وبالتالي ينخفض معدل نمو الدماغ بعد الولادة، هذان النوعان ليس لديهما فقدان الذاكرة الطفولي لكن الباحثون استطاعوا تقليد اثاره من خلال التمارين والادوية التي تعزز نمو الخلايا العصبية.

اكد المتابعون أهمية هذه الدراسة بتغطيتها للتداخلات المختلفة جينيا وكيميائيا وسلوكيا لنمو الخلايا العصبية والمقارنة عبر الأنواع كذلك لتركيزها على تأثير الخلايا العصبية في فترة ما بعد التعلم وليس كالأعمال السابقة التي ركزت على تأثير تلك الخلايا في الفترة ما قبل التعلم .

المصدر:

http://www.nature.com/news/new-brain-cells-erase-old-memories-1.15186

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …