الرئيسية / طب / وسيلة جديدة للوقاية من الإيدز تحقق نجاحًا في الولايات المتحدة الأمريكية

وسيلة جديدة للوقاية من الإيدز تحقق نجاحًا في الولايات المتحدة الأمريكية

ترجمة : نورالهدى عباس التميمي
تدقيق: ريام عيسى
تصميم الصورة: مكي السرحان

قال باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية أن “الحلقة المهبلية” لمنع الإصابة بالإيدز لاقت شعبية عند الفتيات الشابات.
وتمثل النساء والفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين (15 – 24 سنة) خُمس حالات الإصابة بالإيدز على الصعيد العالمي. ويصاب ما يقارب 1,000 شخص يوميًا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
وبغض النظر عن المبيدات الجرثومية، تبين أن الحلقة التي تقع على عنق الرحم تخفض الإصابة بنسبة تصل الى 56%. كما ويقول الخبراء أنها تحرر النساء من الاعتماد على الرجال في ارتداء الواقي الذكري وتحميهن سرًا.
وقال الدكتور أنطوني فوسي (مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المُعدية)، لـ “BBC”: “إذا كان بإمكانك إعطاء المرأة فرصةً لحماية نفسها بطريقةٍ سريةٍ تمامًا، فهذهِ خطوة طويلة الأمد وكبيرة لمساعدتها.” وقال ايضًا :” “في المجتمعات التي تكون فيها المرأة، للأسف إنها حقيقة، مواطنةٌ من الدرجة الثانية، فهذا يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بالإيدز.”
إنها حلقة مرنة، تشبه في حجمها حجم حاجز مانع الحمل وقد اطلق على هذا الدواء المضاد للفيروسات القهقرية بـالدابيفايرين (dapivirine) لمدة شهر. مع ذلك فإن العلماء غير متأكدين من أنه يمكن أن يعمل على المراهقين، في ما اذا كان صعبًا من الناحية الصحية.
وخلال التجربة التي أجريت في الولايات المتحدة والتي استمرت ستة اشهر، تم إعطاء الحلقة الى 96 فتاةً نشطة جنسيًا تتراوح اعمارهن ما بين 17 – 15 سنة لم يستخدمنها من قبل.
عرضت البيانات المقدمة في مؤتمر معايير المحاسبة الدولي في علم الإيدز وكانت كما يلي:
● 87% من الفتيات كان لهن مستويات من العقاقير مكشوفة في المهبل.
● 95% منهن قلن أن الحلقة سهلة الإستخدام.
● 74% منهن قلن أنهن لم يلاحظن الحلقة يومًا عن يوم خلال حيواتهن.
كانت هناك مخاوف قبل التجربة فيما إذا كان شركاء الفتيات لا يودون الشعور بالحلقة، إلا أنه ورد لاحقًا أنها تعزز المتعة.
وقال البروفيسور شارون هيلير (واحد من الباحثون في كلية الطب في جامعة بيتسبرغ) : ” أن الإيدز لا يميز بين من هم بعمر 16 عامًا و 18 عامًا.“ وقال أيضًا: “يجب الوصول الى وقاية آمنة وفعالة ضد الإيدز، والشابات من جميع الأعمار يستحقن أن يكنّ محميات منه.” وهناك خطط الآن لإختبار الحلقة على المراهقات في إفريقيا. فإذا لاقت الحلقة استحسانًا، فإنها ستكون أول طريقة لوقاية النساء من الإيدز.

المصدر: هنا

عن Mustafa Shahbaz

مهندس مدني ومترجم، مهتم بتحسين المحتوى العربي على شبكة الانترنيت.

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …