الرئيسية / فلك / علماء فضاء يكتشفون أكبر تجمّع للمجرّات في الكونِ المعروف

علماء فضاء يكتشفون أكبر تجمّع للمجرّات في الكونِ المعروف

إذا كانَ النظرُٰ الى السماءِ ليلآ غيرَ كافيٍ ليجعلكَ تشعُرُ بمدى صُغرِنا مُقارنةً بالكون فأن عُلماءِ الفضاءْ قد أعلنوا حديثاً عن إكتشاف أكبَر تجمع للمجراتِ في الكونِ المعروف وهو ما اطلقوا عليهِ إسمَ
“The Boss great wall”.
وهو مايعني بالجدار العظيمِ او الكبير (كلمةُ Boss في الانكليزية تعني حرفياً الرئيس او القائد ولكنها أيضاً قد تُشير الى شيءٍ رئيسي أو ضخم كما في هذه الحالهْ).
هذا التجمعْ هو عِبارةٌ عن ثمانمائة وثلاثون مجرةً والتي يستغرِقُ عُبورها مايُقارِبُ مليارَ سَنَةٍ ضوئية.

أن كلمة “The Boss” لم تأتي هُنا لتصِف كُبرَ وضَخامةِ هذا التَجمُعِ الهائل فقط بل هوَ إختصارُ
“Baryon oscillation spectroscopic survey”.
أي مسح باريون الطيفي عن طريق الذبذبات (وهي طريقةٌ لتحديدَ توزيعِ المجراتِ والاجرامِ السماويةِ عن طريقِ الذبذباتِ الصوتيةِ حيثُ أن مُصطلح باريون يرمزُ إلى الجُزيئات التي لها كُتلةٌ مُساويةٌ أو أكبرَ مِنَ البروتون مثل النيوكليون).
أن هذا التجمع هو عبارَةٌ عن تكتُلاتٍ لمجراتٍ تتصِلُ مع بعضها بغازاتٍ تقعُ تقريباً على بُعدِ ٤.٥ الى ٦٠٥ مليارِ سنةٍ ضوئيةٍ عن الارض، ويرجِعُ الفضلُ الى الجاذبيةِ لبقائها مُتصلَةً مع بعضها وتدور مَعا في هذا الفضاء.
طِبقاً لجوشوا سوكول “Joshua Sokol” في صحيفةِ العالِمُ الجديد “new scientist”
(وهيَ صحيفةٌ اسبوعية عِلميةٌ تأسست في عامِ 1956)
فأنَ هذا التركيبَ الهائلَ قد اُكتشفَ بواسطةِ فريقٍ من معهَدُ جُزُرِ الكناري للفيزياءِ الفلكية، وهو يتكون من ثمانُمائةَ وثلاثونَ مَجَرَةً مُنفَصلةً ويمتلكُ كُتلةً اكبرَ بِعشرَةِ الآف مرة من كُتلةِ مجرتنا (مجرة درب التبانة ).
لكي نضعَ مقياسَ وضخامةَ هذا التركيب بعينِ الاعتبار فأننا ندورُ حولَ نجمٍ واحد وهو ألشمس ومجرتُنا تحتوي على أكثرَ من مئتي مليارِ نجم، ومِثلَ شمسنا فلِكُلٍ منهم عدَدٌ غيرُ معلومٍ منَ الكواكبِ يدورُ حولها.
الأن لنُضاعِفَ هذهِ الفِكرةَ المجنونةَ عشرةَ الآفِ مرة لنحصُل على حجمِ وضخامةِ الجدارِ العظيم.
بالنسبةِ الى المقدارِ المحدودِ والضئيل الذي نعرِفهُ فأن حجمَ هذا التركيب قد يكونُ لانهائياً.

على ايةِ حال ليسَ الجميعُ يوافقُ على أن هذا التجَمُعَ او التكوين الهائل يُمكنُ أن يُعتبرَ تكوينآ واحدً،
النقاش في هذا الخُصوص يعودُ الى أن هذه التَجَمُعات ليست مُتصِلَةً مع بعضها في الحقيقةِ بل هُناكَ فجواتٌ تفصُلُ بينها وهي مُتصلةٌ بطريقةٍ ما عن طريقِ سحاباتٍ منَ الغازاتَ والغُبارِ.

هذا الاتصالُ الضعيف يُسبب نقاشً في كُلِ مرَةٍ تُكتشفُ فيها تجمُعاتٍ مُشابهه. في النهاية هذه الخلافات تُختصرُ بتعاريفٍ شخصيةٍ لما يُكوِنُ التركيبَ الواحد ومعظمُ الخلافاتِ تنتهي بموافقةِ مُعظمِ الباحثينَ أن هذه التجمُعاتِ هي تركيبٌ واحد.

بالرُغمِ من هذِهِ ألشُكوكِ القائمةِ فأن تركيبَ الجدارِ العظيم هو اكبرُ جِسمٍ مُكتشَفٍ في الفضاء لحدِ الان. وما يُثيرُ دهشةَ العقلِ أكثر هو حقيقةُ أن هُناكَ الكثيرُ من التكتُلات المشابهةِ والتي تحومُ في الفضاءِ على بُعدِ الآفِ وملايينِ السنينِ الضوئيةِ عنا.
بلأضافةِ الى كونها رائعةً فأن شبكةَ المجراتِ هذه تُساعدُ الباحثينَ لكي يفهموا بِصورةٍ أفضل نشأةَ الكون بعدَ الانفجارِ العظيم “Big-bang” ( نظرية الانفجار العظيم هي النظريةُ الاكثرَ شيوعآ لتفسيرِ نشأةِ الكون).
ألشيءَ الذي يبعثُ على ألجنون هو أنَ هذا التَكتُل الذي أكتشفَ حديثآ (الجدار الكبير او العظيم ) سيُزاحُ عن عرشهِ كأكبرِ تجمُعٍ او تكتُلٍ للمجراتِ قريباً حيثُ أن قدرتنا لنرى ونَسبُرَ أعماقَ الفضاءِ تزدادُ يوماً بعدَ يومْ.
المصدر:-
https://futurism.com/astronomers-di

عن رفل مناضل

شاهد أيضاً

”الزعيم“ أعظم عُنقود مجرّي على الأطلاق

نُشر في موقع ”ذي سينتيفك كميونيتي“ بتاريخ 4\3\2018. ترجمة: ورد عرابي مراجعة وتصميم: أحمد الوائلي …

كوكبان يُشبهان الأرض أكثر مما كنا نعتقد

كتبه لموقع “آي إف إل ساينس”: ألفريدو كاربينيتي منشور بتاريخ: 29\6\2018 ترجمة: ورد عرابي تدقيق …