الرئيسية / اثار / العثور على أقدم دليل لاستخدام اليد اليمنى في أحفورة

العثور على أقدم دليل لاستخدام اليد اليمنى في أحفورة

قبل 1.8 مليون سنة مضت، قامت إحدى أسلافنا و هي امرأة من تازمينيا باستعمال يدها اليمنى و حَز أسنانها عن طريق الخطأ، باستخدام حجر.
أحفورة الفك العلوي هذه، يطلق عليها اسم “OH-65”، تعود إلى فرد من جنس الإنسان الماهر “Homo habilis”(و هو نوع منقرض من البشر ) عاشت وتوفيت قبل 1.8 مليون سنة. تُظهر أسنانها أقدم دليل أحفوري سُجل على استخدام اليد اليمنى.
أحفورة (الانسان متعدد الحِرَف) الذي ينتمي إلى شجرة العائلة البشرية قدَّمت لنا أقدم دليل على استخدام اليد اليمنى في سلالتنا.
هذا الاكتشاف يأتي من عظم فك علوي عمرة 1.8 مليون سنة لإنسان من جنس الإنسان الماهر، وهو من أسلافنا عاش في شرقي وجنوبي أفريقيا للفترة من 2.4 الى 1.4 مليون سنة مضت. يعتقد العلماء أن هذا النوع من البشر كان يستخدم الأدوات الحجرية بشكل منتظم، حيث وُجِدت بوفرة بقرب موقع اكتشاف الأحفورة.
أسنان عظام الفك، لازالت ثابتة في مكانها، مغطاة بخدوش مائلة، على الأغلب كانت نتيجة قيام هذا الفرد من جنس الإنسان الماهر، من المحتمل أن تكون أنثى، بشق أسنانها بأداة حجرية كانت مُمسكة بها في يدها اليمنى.
في حين أن فك الإنسان الماهر الذي وُجِد هو نموذج وحيد، إلا أن وجوده يبين بأن العلماء يستطيعون الاستفادة من أسنان هذا الجنس البشري ليتعلموا أكثر عن بنية دماغ الإنسان القديم.
اليوم، حوالي 90 بالمئة من البشر يستعملون يدهم اليمنى كيد مسيطرة، و هو انحراف كبيرله علاقة بمقدار تقسيم معالجة المهام المختلفة من قبل نصفي الدماغ. ومن المثير للاهتمام، النصف الأيسر للدماغ لا يكتفي بالتحكم بالجهة اليمنى للجسم، بل يحوي أيضاً على مراكز التحكم باللغة.
((هناك علاقة بين استعمال اليد اليمنى كيد مسيطرة و عدم التماثل الجانبي للدماغ “cerebral lateral asymmetry” و اللغة- يمكن وضعها جميعا في حزمة واحدة، )) كما قال الأنثروبولوجي ديفيد فراير الذي يعمل في جامعة كانساس “University of Kansas”. قادَ فريَّر دراسة عظم فك الانسان الماهر، التي نُشِرت على الانترنت الأسبوع الماضي في جريدة تطور الانسان “Journal of human revolution”.
يتبين صمود هذه النظرية في جنس الرئيسيات “Primates” : فمثلاً بقايا النياندرتال (الإنسان البدائي)، تُظهر أنهم كانوا يستعملون اليد اليمنى بأغلبية ساحقة، في حين أن ثلاثة أخماس قردة الشمبانزي تستعمل اليد اليمنى، بحسب بعض التقديرات. قردة البابون لم تُظهر أي تفضيل لاحدى اليدين على الأخرى.
الدخول في الأخاديد
أحفورة الفك هي من موقع أولدفاي جورج “Olduvai Gorge” في ِتازمينيا الذي يعد أحد أغنى المواقع الأحفورية في العالم بما يحويه من بقايا بشرية. عمر هذه العينة هو أكبر ب1.3 مليون سنة عن أقدم عينة وجدت قبلها كدليل على استعمال الأيدي في البشر، وُصِفت مجموعة من عظام فك وأسنان لإنسان هايدلبيرغ (هومو هايدلبيرغينيسيس) “Homo heidelbergensis” للمرة الأولى في عام 2009.
بشكل غير بديهي، يعتمد العلماء في الغالب على الأسنان الأثرية ليحددوا ما فعلت الكائنات البشرية القديمة بيدها.
القيام بتجارب على الإنسان العصري مرتدياً واقي للفم تشير بأنه في حالة حمل شخص لغرض مشدود بين يده الغير مسيطرة –قد تكون قطعة كبيرة من الطعام أو جلد حيوان- وقطعه بأداة حجرية باستخدام يده المسيطرة فإن الأداة ستحز اسنان هذا الشخص على الأغلب.
إذا كان الشخص من ذوي اليد اليمنى المسيطرة، فان هذه الأخاديد ستمتد من الجهة العلوية اليسرى الى الجهة السفلى اليمنى لسطح السن.
و بالفعل، عندما قام فريَّر و زملاءه بفحص فك الانسان الماهر، أظهرت الأسنان هذه الأخاديد المائلة، مُشيرةً الى أنه قبل 1.8 مليون سنة، في ما يدعى الآن بتازمينيا، شخص قد كان رجل يستعمل يده اليمنى _أو امرأة تستعمل يدها اليمنى كيَّده/ها المسيطرة.
((الأسنان رائعة لأنها تحافظ على الكيمياء الخاصة بها و نموها و تطورها، )) تقول ديبي غوانتيلي-ستاينبيرغ”Debbie Guatelli-Steinberg”، الأنثروبولوجية من جامعة ولاية أوهايو و التي لم تكن مشاركة في هذه الدراسة. ((يمكنك استخراج الكثير منها- بدون أي تلاعب بالكلمات)).
أشار كل من فراير و غوانتيلي-ستاينبيرغ أنه بالرغم من ذلك أن قالب الأسنان ذاك لا يستطيع أن يخبر القصة كاملة.
يقول فرير أنه يأمل أن الدراسة الجديدة ستساعد في حل هذه المشكلة بأن يُلهم باحثين أخرين لفحص المزيد من أسنان الإنسان ماهر و البحث عن الأخاديد الواشية.
((هناك أسنان قواطع وأنياب –أخرى- يمكن للناس الاطلاع عليها، وهذه الحالة بالتأكيد ليست بمعزل عن ذلك،)) يقول فرير. ((سيكون موضوع أطروحة جيد.))
المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …