الرئيسية / طب / الكشف عن كيفيّة حفظ الخلايا العصبية المُـصابة ومنع تلف الدماغ

الكشف عن كيفيّة حفظ الخلايا العصبية المُـصابة ومنع تلف الدماغ

يمكن الحصول على القليل من المساعدة:
شيء آخر مثير عن جسم الإنسان، ففي دراسة جديدة نشرت في مجلة الطبية (Nature) وجد أن الخلايا العصبية التي تتعرض للضغط تتلقى المساعدة من الخلايا الأخرى، حيث يقول الباحثون بأن الخلايا العصبية تكافح للحصول على مساعدة خلايا المخ عبر خلايا أنتاج الطاقة (المايتوكوندريا).
تسمى هذه الخلايا بالخلايا الدبقية النجمية والتي تساعد الخلايا العصبية بالتعافي بعد الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث تقوم بمساعدة الخلايا العصبية في التخلص من المايتوكوندريا. يتم إنتاج المايتوكوندريا من الخلايا النجمية الدبقية (على شكل عضيات) ويُدفع بها إلى محيط الخلايا العصبية عند حدوث السكتة الدماغية أو عندما تعاني نقصاً في الاوكسجين والجلوكوز.
هدية لا تكف عن العطاء
وجد الباحثون بأن العُضيات تتحرك إلى الخلايا التالفة في الرئتين والقلب والكبد وأجزاء أخرى من الجسم. يقول جاريك أرنووسكي، عالم الأعصاب من جامعة تكساس، مركز العلوم الصحية في هيوستن: ”إن إنتقال الخلايا النجمية الدبقية إلى الخلايا العصبية لأمر صادم فلا يُعرف عن خلايا دماغ بأنها بهذه الشهامة“.
الخلايا العصبية التي تتسلم المايتوكوندريا تكون أفضل حالاً من باقي الخلايا التي تعيش في حمية تجويع. ولوحظ كذلك بأن الخلايا العصبية التي لا تتلقى مساعدة أضافية بمزيد من المايتوكوندريا تكون أقل مرونة بالظروف القاسية في الاختبارات.
يقول أحد المشاركين في الدراسة، أنج لو من مستشفى ماساتشوستس العام وكلية هارفارد الطبية: ”إن الدراسة لا تزال في مراحلها الأولى، لكن من المؤمل فهم هذه العملية بشكل معمق يؤدي في النهاية إلى طرق جديدة لحماية الدماغ من التلف. ومع ذلك، تمكن الباحثون من رصد هذه النتائج خارج الاختبارات في ملاحظات مماثلة من تجارب أجريت على الفئران. هناك الكثير من البحوث يجب القيام بها و لكن هناك آثار مثيرة جدا للعلاجات الحالية“.
المصدر: هنا

عن Ibrahim Alsakiny

طالب في كلية الطب مترجم في المشروع العراقي للترجمة

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …