الرئيسية / علوم / الفيزيائيون يتوصلون لطريقة تمكنهم من النظر إلى داخل الثقوب السوداء

الفيزيائيون يتوصلون لطريقة تمكنهم من النظر إلى داخل الثقوب السوداء

توصل الفيزيائيون إلى طريقة جديدة لكي يتنبؤا بما يوجد ما بعد أفق الحدث للثقب الأسود, و من الممكن أن تعطينا تصور أدق عن البنية الداخلية الغامضة لهذه الثقوب السوداء. يعود الفضل لاكتشاف هذه الطريقة إلى المراقبة الاولى و الأن المراقبة الثانية للموجات الثقالية الصادرة عن ما يتوقعة العلماء أن يكون اندماج ثقوب سوداء, نحن الان بصدد الحصول على اول دليل ملموس على أن الثقوب السوداء موجودة فعلاً و ليست مجرد نظرية. و لكن حتى و أن أستطعنا اثبات و جودها الفيزيائي الفعلي, لا يمكن أنكار أنهُ بسبب قوة جذبها الهائلة, فإن الثقوب السوداء تبتلع اي شيء يقع بعد أفق الحدث الخاص بها. حتى الضوء لايستطيع الافلات من قوة سحب الثقب الأسود و لذلك فأنة لا توجد آلة على وجهة الارض مهما بلغ تعقيدها تستطيع أن تعطي تصورا عن ما يحث فعلا في الداخل. هل هي ثقوب دودية؟ تفرد ثقالي؟

دراسة الثقوب السوداء هو عملية تطبيق العلم بصورة معكوسة. في العادة ستقوم بمراقبة شيء غريب و جديد تماماً ثم تقوم بتحليلة من جميع الجوانب و بعدها تقوم بأستنتاج نظرية تقوم بشرحة و تصنيفة و في اغلب الاحيان يتم ذلك بمساعدة الرياضيات المعقدة. أما عندما يتعلق الأمر بالثقوب السوداء, فأننا نبدأ بالنظرية و الرياضيات و من ثم نحاول ان تكتشف كيف نراقب ما هو موجود هناك. ولكن توجد مشكلة واحدة كبيرة في ما يخص هذه الطريقة و التي أشار اليها الفريق من جامعة جون هوبكنس و جامعة تاوسن و هي أن الفيزيائين يقومون ببناء تصورهم عن البنية الداخلية للثقوب السوداء بناءً على مدى تناسب بعض الاحداثيات الرياضية معاً.
طبقاً على نوع الأحداثيات اللتي تقوم بأختيارها و كيفة مشاهداتها من موقعك كمراقب فأنة هناك احتمال كبير أن تحصل على نتائج مختلفة تماماً عن شخص اختار نوع اخر من الأحداثيات و موقع مشاهدة أخر. فقط ألقي نظرة على الفوضى اللتي خلقتها الخرائط و الأطالس الموجودة عندما يتعلق الأمر بمفهومنا الخاص بالكوكب اللذي نعيش علية. و ذلك بسبب تمثيلنا لرقعة جغرافية معينة ذاتياً و ليس نسبياً. حسب رؤية الفريق ان اي اختيار مشابة للأحداثيات سينتج عنة تصور مشوة, كما يشوة أختيار أسقاط معين خرائط سطح الارض.
الطريقة الموثوقة لمحاكات خصائص الثقب الاسود هي من خلال كميات ذات أحداثيات ثابتة. الباحثون بقيادة الفيزيائي كيلن ويلكوم من جامعة تاوسن يقولون من اجل معرفة ماذا يوجد داخل الثقب الاسود يتوجب عليك أن تركز بصورة حصرية على الكميات الرياضية المعروفة بثباتها و اللتي تمتلك نفس القيمة في أي نظام أحداثيات. في الاجتماع ال 228 لنقابة الفضاء الامريكية في سان دييكو في هذا الاسبوع صرح الفريق أنه توجد هناك 17 كمية متعلقة بأنحناء الطيف و اللتي يمكن أستخدامها لدراسة دواخل الثقوب السوداء. و ذلك بسبب علاقات رياضية خاصة فيما بينها, و وفقاً لهم يوجد هناك خمسة مستقلة تماماُ.
الباحث يحتاج خمس من هذه الكميات لكي يشخص بصورة كاملة انحناء الطيف داخل كل الثقوب السوداء المحتملة و المستقلة عن الزمن طبقاً لما صرحوا بة. قام الفريق بنشر ما توصلو الية على احد المواقع الالكترونية قبل ان تتم مراجعة الأقران, ليتمكن الفيزيائيون من استخدام الثوابت الخمسة في محاولاتهم لأنشاء البينة الداخلية لثقب أسود أفتراضي. نحن لا نعلم مدى رصانة اسلوبهم إلى ان يتم تأكيدة عن طريق فحص مستقل, و لكن ويلكوم و معاونية يقولون عندما جربوه بانفسهم شاهدوا شيء رائع جداً. لقد حسبنا ورسمنا جميع الثوابت المستقلة لأنحناء ثقب اسود مشحون دوار و نتج عنة منظر فاق بجمالة و تعقيدة ماكان متصوراً في العادة.
المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

حل الألغاز البيولوجية باستخدام ميكانيك الكم

كتبه لمجلة ديسكفري: زيا ميرالي منشور بتاريخ: 29/12/2014 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: مازن سفّان …

وقود يخزن الطاقة الشمسية لمدة 18 سنة

كتبه لموقع “ساينس أليرت”: كارلي كاسيلا نُشر بتاريخ: 6/11/2018 ترجمة: بان علي مراجعة وتدقيق: عقيل …