الرئيسية / علوم تطبيقية / كيف يبدو العيش على متن محطة الفضاء الدولية؟

كيف يبدو العيش على متن محطة الفضاء الدولية؟

يعيش الآن حوالي سبعة مليارات إنسان على الأرض. برغم إختلاف طُرق عيشنا إلا أننا نتشارك نفس التجارب تقريبًا. نقوم كل يوم بفعل نفس الأشياء بـ روتين ثابت لدرجة لا نفكر فيها ماذا نفعل؛ كرفع رؤوسنا عن الوسادات كل صباح أو ربما البحث عن شيءٍ ترتديه أقدامنا قبل أن نأخُذ أولى خطواتنا كل يوم. هذه التجارب للعيش والحركة خلال العالم المادي يتشاركها الكُل.

ولكن هناك ستة أشخاص من بين هؤلاء السبع مليارات تضعهم تجاربهم اليومية بعيدًا عن المعتاد. هؤلاء الستة يحومون فوق رؤوسنا على إرتفاع 400 كيلومترًا في داخل محطة الفضاء الدولية. نظامهم اليومي يختلف تمامًا عن نظام حياتنا. كبداية، هم لا يحتاجون إلى خُفّين للتنقُل. رائد الفضاء البريطاني تيم بيك “Tim Peake” سيصبح واحدًا منهم قريبًا.

الإستيقاظ

سينام تيم بيك في واحدة من أربع مراكز مخصصة للنوم في وحدة الإنسجام “Harmony” وسيبدأ يومه على المحطة عندما تُشغّل أضوائها بواسطة وحدة مراقبة العمليات عند السادسة صباحًا. إنها الإشارة للطاقم لـ “ينهضوا.” برغم أن مصطلحي “نهوض” و”جلوس” هي مصطلحات نسبية عندما تقضي الليلة طافيًا في حقيبة نوم داخل مقصورة على السقف.

بمجرد استيقاظك، يبدأ اليوم كما هو على الأرض، بالذهاب إلى الحمام. تتضح غرابة العيش في جاذبية معدمة مع تفاصيلٍ صغيرة مثل تنظيف الأسنان. يمكن لفرشاة الأسنان والمعجون أن يُتركا ليطفوا في الهواء ويلتصق الماء بشعيرات الفرشاة – ولكن أين ستبصق عندما تنتهي؟

لاحقًا ستقوم بجلب فطورك وسيُنادى الطاقم لـ “وحدة مراقبة العمليات” لعقد إجتماعٍ حول خطة إتباع الجدول اليومي. لاحقًا سيكون وقت الواجبات المنزلية.

الصيانة

تحتاج محطة الفضاء إلى صيانة منتظمة وفحوصات سلامة في أغلب الأيام. قد تشمل أعمال الصيانة تطهير السطح أو تحريك بعض الإمدادات، تشمل أيام أخرى إصلاحات لجزء مُهم لِمُعدّة مثل مصفى الهواء في وحدة المصير “Destiny.”

12687783_935517093222339_3634659801247583239_n

 

كل مهمات المحطة تقريبًا تؤدى بعناية فائقة ويمتلك رواد الفضاء قائمة برنامج مكتوبة بواسطة فرق مراقبة العمليات تُحدد كل نشاط، خطوةً بخطوة.

رغم ذلك، تذهب الأمور في بعض الأحيان خارج المسار. تحديدًا أن معظم روّاد الفضاء يفقدون أشياءًا عند قضائهم أيامهم القليلة الأولى في المحطة الفضائية. كل شيءٍ يستعملونه يجب أن يؤمن بإستمرار بإستعمال إحدى القطع العديدة من الـ “فيلكرو” (مشبك من نوع الخطاف والحلزون)، دبابيس، شريط إنبوبي، أو شريط مطاطي.

زيارة إلى صالة التمارين الرياضية

 العوم حول المحطة يمكن أن يكون ممتعًا ولكن يشكل خطر طويل الأمد ايضًا لصحة أفراد الطاقم. أحدى أهم أهداف المحطة الفضائية هو إكتشاف كيف يبدو تأثير إنعدام الجاذبية على أجسادنا. هذا النوع من المعرفة سيكون ضروريًا إذا ما كانت هناك مهمة لكوكب المريخ.

الذي نعرفه مُسبقًا عن العيش في مدار هو أن النقص في الجاذبية يجعل عظام رواد الفضاء أكثر هشاشة والتحرك غير مُجهد إطلاقًا لدرجة يبدأون فيها بفقدان قوة عضلاتهم.

12729292_935517169888998_6295802179105274901_n

لإبطاء هذه العملية بإستمرار، كل فرد من أعضاء الطاقم مُطالب بالتدريب لمدة ساعتين على الأقل يوميًا. هناك ثلاث قطع من المعدات للعمل معها: جهاز الجري، دراجة التدريب – من دون مقعد لأنه لا يمكن الجلوس في جاذبية مُعدمة – وجهاز التدريب المقاوم المتقدم (ARED). إن جهاز (ARED) هو الإضافة الأحدث لوحدة الهدوء “Tranquility”، وهو صالة تمارين رياضية يستخدم الأنابيب المُفرغة للتدريب من دون أوزان.

وجبة الغداء

يبقى الإسبوع في الفضاء مُقسمًا إلى أيام اسبوع وعطل اسبوع كما هو على الأرض. خلال الأسبوع الواحد يتبع كل رائد فضائي جدوله الخاص. بينما قد يعمل الروّاد ضمن أزواج أو جماعات صغيرة في مهمات مُحددة، من النادر السماح لطاقم كامل أن يتناولوا الغذاء معًا. الإستثناء الوحيد هو يوم الأحد عندما يتجمعون في كثير من الأحيان ليطوفوا معًا حول المائدة ويستمتعوا بوجبةٍ مُشتركة.

ترتيب مائدة الغداء في الفضاء (تكون مثبتة بشريطٍ لاصق)

– الفيتامينات

– وجبات مُجففة

– مشروبات مُعبأة ومُفرغة

– عصير الفواكه

– مقص مربوط

– كيس فضلات الطعام

12742501_935517316555650_4128936857119527873_n

يأتي الغذاء بنماذج متعددة على المحطة الفضائية. الوجبات المجففة تأتي في حقائب يتم فيها إضافة الماء الساخن قبل تناول الطعام ولايزال رواد الفضاء الروس يحصلون على الأطعمة المعلبة التي يمكن تسخينها داخل العلبة قبل الفتح. المائدة الأساسية في وحدة زفيزدا “Zvezda” تمتلك أماكن خاصة لتسخين العُلب.

الصلصات مثل الخردل، الكاتشب والصلصة الحارة كُلها مُتاحة، تمامًا مثل مائدتك في المنزل. ولكن الملح والفلفل تم تحويلهما إلى سوائل، وإلا ستكون المحطة ملأة بحبيبات الملح الناعمة.

يتطلع الطاقم أيضًا إلى الفواكه الطازجة التي يتم إرسالها إليهم مع كل بعثة بضائع، رغم أنها لا تبقى لفترة طويلة في الفضاء لذا يجب أن تؤكل في وقتٍ قريب بعد وصولها.

توصيل الفواكه الطازجة وفعّاليات مثل الوجبات الجماعية والإحتفالات هي ضرورية لرفع معنويات الطاقم. إضفاء الروح المعنوية أولوية عالية لوحدة مراقبة العمليات، لإنه في الحقيقة، بقدر ما هو ممتع العيش في الفضاء، إلا أن الكثير من الروتين اليومي يُمكن أن يكون مُكررًا ومُملًا.

لم يتمنى أحد أن يُصبح رائد فضاء لكي يملأ القوائم فقط، ولكن هذا جزء كبير من العمل مما قد تتصوره.

التجارُب

الغرض الرئيسي لوجود محطة الفضاء الدولية هو بمثابة مُختبر بحث علمي فريد من نوعه، كل رائد فضاء يقضي جزء من يومه كـ فني مختبر إنعدام الجاذبية للعلماء على الأرض.

إكتشف رواد الفضاء التجارب التي سيتعاملون معها خلال المرحلة الأخيرة من تدريبهم وسيقضون وقتًا يتدربون على المعدات قبل ذهابهم إلى الفضاء.

12733621_935517379888977_8126245808777450095_n

هناك خمس وحدات مختبرية على المحطة الفضائية: تمتلك روسيا وحدتين صغيرتين إثنين للبحث؛ مُختبر الولايات المتحدة هو المصير ” Destiny”؛ أما كولومبوس ” Columbus” فيُدار من قبل وكالة الفضاء الأوروبية؛ وأحدث المُختبرات هو المختبر الياباني كيبو ” Kibo”، بما في ذلك منصة تُتيح إجراء التجارب خارج المحطة.

7705_935517423222306_7522869295924122662_n

التجارب التي يُعدها ويسجلها رواد الفضاء تغطي مجموعة واسعة من التخصصات. هناك تجارب تبحث تأثير إنعدام الجاذبية على أنوع مختلفة من المواد، على الخلايا الحية و على الإنفجارات الصغيرة. المحطة ايضًا مكان جيد يمكن من خلاله دراسة الأرض عن طريق أخذ قياسات وصور مع مرور الزمن.

الفئران، النمل والديدان تم أرسالها جميعًا إلى المحطة لرؤية تأثير إنعدام الجاذبية على أجسادهم وسلوكهم، ولكن ربما تجري الدراسات الأكثر شيوعًا على رواد الفضاء أنفسهم.

واحد من أهم أهداف المحطة الفضائية هو إكتشاف كيف سيكون تأثير إنعدام الجاذبية طويل المدى على الجسم البشري والمساعدة في التخطيط لمهمات فضائية طويلة، بضمنها إلى المريخ. تختبر وكالات الفضاء ايضًا تقنيات جديدة ستتم الحاجة إليها في مثل هذه المهمات.

12742655_935517486555633_1329219625926940049_n

الذهاب للسير في الفضاء

 في بعض الأحيان يصبح عمل إصلاح المحطة أكثر تحديًا بقليل – على سبيل المثال، عندما يكون الجزء الذي يحتاج إصلاح خارج المحطة، تُعرف العملية بـ “النشاط خارج المركبة” “EVA” أو “السير في الفضاء”، وهو ليس أمرًا معتادًا للحياة على متن المحطة الفضائية ولكن يُمكن أن يكون من بين لحظات الرائد الأكثر تميزًا في الفضاء. كما أنها واحدة من أخطر المهمات ويُخطط لها بأدقّ التفاصيل قبل شهرٍ مُقدمًا. إرتداء البذلة المُخصصة لوحدها فقط يستغرق أربع ساعات بينما يُمرّر الروّاد خلال فحوصات قائمة السلامة والتي يصل طولها إلى 100 صفحة. الإحتياطات الأكثر وضوحًا هي أن تؤدى مهام “السير في الفضاء” في أزواج. حتى إذا ما واجه أحد الروّاد صعوبات، سيكون الآخر موجودًا لمساعدته.

أثناء التواجد خارج المحطة، يقضي رائدي الفضاء حوالي ثمان ساعات يؤدون بها سلسلة من المهام. لقد قضوا العديد من الساعات يتدربون على مهامٍ مُشابهة تحت الماء على الأرض في نموذج للمحطة الفضائية الدولية تقع داخل خزان عملاق. لكن المنظر من المحطة الحقيقة رغم ذلك مُثيرٌ أكثر.

وقت الفراغ

بإنتهائهم من إنجاز مهماتهم المُحددة لليوم، يكون الطاقم حُرًا لقضاء أي وقتٍ إضافي في المساء وكيفما يشاؤون. يستطيع روّاد الفضاء الإتصال أو مراسلة عوائلهم من مركز النوم الخاص بهم في المحطة، أو القراءة أو مشاهدة الأفلام. آخر العروض التي كانت موجودة فلمي “Gravity” و”The Martian”.

12743953_935517619888953_6198492376024259517_n

أصبح كريس هادفيلد “Chris Hadfield” أشهر رائد فضاء لسنوات عدة بعد عزفه على الغيتار وعمل فيديوات موسيقية في الفضاء. كما وأصبح مشهورًا على تويتر ومنذ ذلك الحين أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي وسيلة شائعة للطاقم لتواصلهم مع جمهور أوسع على الأرض.

ربما أكثر الهوايات شعبية بين روّاد الفضاء هي رؤية الأرض تدور تحت المحطة من قبة وحدة الهدوء “Tranquility”. يستمر الروّاد بمشاركة هذه اللحظات معنا من خلال صورهم الرائعة للمدن، الغابات، وأنظمة الطقس – الصور التي يرفعونها للإنترنت من مقصوراتهم قبل أن يذهبوا إلى النوم محلقين على إرتفاع 400 كيلومتر فوق أصدقائهم وعائلاتهم.

المصدر: هنا

عن Ahmed Alsarrai

طالب في كُلية الهندسة قسم النفط جامعة البصرة، مُهتم باللُغـات والترجمة.

شاهد أيضاً

وقود يخزن الطاقة الشمسية لمدة 18 سنة

كتبه لموقع “ساينس أليرت”: كارلي كاسيلا نُشر بتاريخ: 6/11/2018 ترجمة: بان علي مراجعة وتدقيق: عقيل …

فرانكنشتاين: التجارب الحقيقية التي ألهمت الخيال العلمي

كتبه لموقع “ذي كونفرزيشن”: ايوان موروس نشر بتاريخ: 26/10/2018 ترجمة: إبراهيم العيسى مراجعة وتدقيق : …