الرئيسية / برمجة وذكاء إصطناعي / دراسة جديدة: الانسان يتعاطف مع الروبوت ذو الملامح الإنسانية.

دراسة جديدة: الانسان يتعاطف مع الروبوت ذو الملامح الإنسانية.

مع التطور المتسارع في مجال الروبوتات، سيأتي زمن يكون فيه التعامل مع الروبوتات طبيعياً في المجتمع. يلعب التعاطف دوراً كبير في الارتباط والتواصل مع الآخرين في المجتمع الإنساني. وبما أن وجود الروبوتات في حياتنا اليومية يزداد، يبقى السؤال: هل نستطيع التعاطف مع الآلات؟
قدم باحثون من جامعة توبوهاشي للتكنولوجيا في اليابان لـ15 متطوعا 56 صورة مختلفة ليد إنسان ويد لروبوت بملامح إنسانية بحالات مؤذية جسدياً. ربطوا أجهزة EEG (رسم نشاطات المخ كهربائياً) لقياس ردودهم العصبية لكل صورة. وجدوا أن المتطوعين أظهروا ردود تعاطفية عصبية للروبوت مثلما أظهروا للإنسان. وأرجع الباحثون هذا التعاطف ليد الروبوت ذات الملامح الإنسانية.
كتب الباحثون في مجلة التقارير العلمية (Scientific Reports journal) «إن البشر يمكن أن يربطوا الإنسانية بالروبوتات ويشعروا بآلامهم كما أظهرت الدراسة بسبب شكل يد الروبوت الإنساني.» ويتجه الباحثون الآن لبحث مستويات التعاطف المختلفة التي يبديها المتطوعين تجاه أشكال أيدي مختلفة للروبوت. علينا الآن أن ننتظر ونرى كيف أن التعاطف سيعبر بالإنسانية عبر “الوادي الغريب” (وهو فرضية في مجال الجماليات تنص على أن الملامح المشابهة لملامح الكائنات الطبيعية تؤدي لردود إشمئزازية لدى بعض المراقبين).

المصدر: هنا

عن حسين شبيب

طالب هندسة مدني (بناء وانشاءات) في الجامعة التكنلوجية، بغداد. مواليد ١٩٩٥. متطوع في المشروع العراقي للترجمة. مهتم بالفلسفة والعلوم الاجتماعية والفيزياء.

شاهد أيضاً

الإجراءات التجميلية ضرورية للرجال أيضاً في وادي السيليكون 

بقلم: بيتر هولي تاريخ النشر: 9يناير 2020  ترجمة: سرى كاظم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: …

ما هو الروبوت؟  

بقلم: كريس بود.                                                                       قدمه: مارين في 12 ديسمبر 2018. ترجمة: أيوب  أوقاسي تدقيق: ريام عيسى …