الرئيسية / طب / ما الذي يسبب الإرتعاشات العضلية؟

ما الذي يسبب الإرتعاشات العضلية؟

لديك ارتعاش في جفنك، ذراعك، أو ساقك؟ و تتسائل ما سببه و مصدره و كيف يمكن التخلص منه؟ لدينا الإجابة.

إنَّ الارتعاشات العضلية اللاإرادية شائعة جداً و لكن غير مفهومة بالكامل. “كل شخص تقريباً يعاني منها” يقول الدكتور دانيال دراكمان، بروفسور في علم الأعصاب في جامعة جونز هوبكنز، “إنها تحصل لي الآن و أنا أكتب هذه الجملة. جفني الأيسر يرتعش لاإرادياً, إنه شيء مزعجٌ جداً.

لماذا يرتعش جفن العين؟

الارتجاف الحزمي –الانقباض اللاإرادي لجزء من النسيج العضلي-  هو نتيجةٌ لنوع من التهيج في الألياف العصبية. و لأن الارتجافات الحزمية حميدة، فلم يتمْ دراستها بشكل موسع.  (ولكن ليس كل ارتعاش عضلي لاإرادي هو ارتجاف حزمي – المزيد عن ذلك لاحقاً.) فنحن لا نعرف حقاً من أي مكان في العصب بدأ التهيج – يمكن أن يحصل في جسم الخلية، أو أبعد في الألياف، لا أحد يعلم حقاً. و يُعتقد أيضاً أن مكان الارتجاف الحزمي عشوائي، ما يعني أنك سوف تشعر بارتعاش في ذراعك أو ساقك أو جفنك دون الحاجة بالضرورة أن تُهيج عصباً قرب ذلك المكان الذي حصل فيه الارتعاش.

الأسباب أيضاً غير مفهومة، هناك بعض السلوكيات المعينة التي يمكن أن تسبب الارتجاف الحزمي، من ضمنها النوم القليل، التمرين الكثير، نقص المغنيسيوم، و استعمال المنشطات (خاصة الكافيين) و لكن لم تستطعْ أي دراسةٍ أن تحدد بالضبط سبب الارتجاف العضلي. هذه الأسباب المحتملة هي مجرد احتمالات، ضبط التوتر، مستوى المغنيسيوم، الكافيين، النوم والتمرين يمكن أن يساعد في الارتجافات العضلية، و لكن ذلك ليس دليلاً قاطعاً عن السبب.

هل يعني هذا شيئاً مشؤوماً؟

كلا، أثبتت دراسة من (مايو كلينك) أن حوالي 90% من الناس سوف يعانون من ارتجافات حزمية حميدة أثناء فترة حياتهم. الارتجاف الحزمي مزعج ولكن ليس شيئاً خطيراً أو مؤذياً. و كذلك غالباً لا يشير إلى أي نوع من الأمراض الخطيرة.

و مع ذلك، ليست كل الارتعاشات العضلية اللاإرادية, ارتجافات حزمية. و الارتعاشات العضلية التي لا تُشير إلى ارتجاف حزمي هي بالتأكيد إشارة خطيرة. الرجفان، على سبيل المثال، يمكن الخلط بينه و بين الارتجاف الحزمي، ولكن الرجفان يشير إلى أن الألياف المحيطة بالعضلة قد فقدت أعصابها بالكامل (حرفياً). الرجفان هو أمر سيء جداً, و يشير إلى إضطرابٍ عصبي خطير، كمرض (لو جيهريج).

حسناً الآن أنا خائف. كيف يمكنني أن أحدد أي نوع من الارتعاشات لدي؟

حسناً، معظم الارتعاشات حميدة. و لكن هناك طرقٌ سهلة للتحقق ما إن كنت تعاني من الارتجاف الحزمي أو الرجفان. الارتجاف الحزمي على سبيل المثال، مرئي. انظر إلى جفنك المرتعش في المرآة، هل يمكنك رؤيته يرتعش؟ ذلك ارتجاف حزمي. أو يمكنك أن تقوم بما ينصح به الدكتور دراكمان. “خذ ضوئاً ساطعاً، و سلطه بشكل يكون فيه مماسٍ لسطح الجزء المصاب من الجسد, حتى يمكنك رؤية ظله عندما يرتعش.”

الرجفان من الناحية الأخرى, لا يمكن رؤيته عبر الجلد. لتبيان ذلك أكثر, يمكنك أن تأخذ اختبار تخطيطٍ عضليٍ كهربائي (EMG) . الEMG يقيس النشاط الكهربائي للعضلات الهيكلية، الرجفان و الارتجاف الحزمي كلاهما يظهران على هذا الاختبار. و لكن الرجفان يظهر بشكل نبضة كهربائية صغيرةٍ جداً, بينما الارتجاف يظهر على شكل نبضةٍ كبيرةٍ جداً.

ذلك لأن الارتجافات تتضمن ما يسمى وحدة المحرك. وحد المحرك تتكون من عصبون حركي و العضلات الهيكلية التي يتحكم بها ذلك العصبون. بالأساس فإن الارتجافات تثير مجموعات كاملةً (غالباً صغيرة) من الألياف العضلية لترتعش. بينما الرجفان، يصيب ليفاً عضلياً واحداً. و بالتالي سوف تشعر به و يكون كارتجافٍ حزمي صغير, و لكن لن تستطيع رؤيته، و اختبار الEMG يلتقطه بالكاد.

حسناً أنا متأكد أنه ارتجافٌ حزمي, كيف يمكنني أن أجعله يتوقف؟

الارتجافات الحزمية ربما ليست خطيرة، و لكنها مزعجةٌ حقاً، و يمكنها أن تؤثر على قدرتك في النظر و أو السمع (حسب المكان المصاب). فإذا كانت تحصل غالباً، فربما أنت مصابٌ بمتلازمة الارتجاف الحزمي الحميد (BFS) و الذي يعني تحديداً أنك تصاب بالإرتعاشات كثيراً. ليس هناك علاجٌ محدد في الحقيقة، الدكتور دراكمان يقول: “هناك أدوية يمكننا أن نستعملها، أدوية تستعمل لعلاج النوبات و الصرع و التي يمكنها أن تحُد من الارتعاشات.” من ضمنها “كابابنتين” و “تغريتول”.

إذا كان سبب الإرتعاش هو نقص المغنيسيوم، حسناً يمكن أن تأخذ مكملات المغنيسيوم بكل بساطة. تلك سهلة الحل! بالطبع ليس من السهل أن تعرف إن كنت تعاني من نقصٍ في المغنيسيوم أم لا، الآثار غالباً غامضة، كما في فرط الإستثارية، ضعف العضلات، النعاس، و كذلك الارتجاف الحزمي.فتحقق من أن تأكل أطمعةً عالية المحتوى من المغنيسيوم، كالخضروات الورقية، المكسرات، و نخالة القمح.

و ما يثير الاهتمام أن نبات القنب قد تم فرضه كوسيلةٍ  للتخفيف من الارتجاف. لم يكن هناك أي دراسة جيدة السمعة للاعتماد عليها، و لكن أدلةً من المستخدمين بينت أن القنب يمكن أن يخفض تردد و شدة الارتجاف الحزمي.

 

المصدر: هنا

عن Ali K. Abass

أنا مجرد طالب عادي من العراق, شدَّني حُبي إلى العلم و المعرفة أن أشترك في هذا المشروع لكي أسعى إلى نشر العلم و الثقافة بمساعدة أخوتي و أخواتي, و عسى أن نطور من خلال أعمالنا جيلاً جديداً واعياً يُسهم في بناء بلدنا نحو الأفضل.

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …