الرئيسية / طب / مُستقبل الأيدي الإصطناعية: يد ذو أعضاء ألكترونية يستغرق إنشاؤها يومين فقط

مُستقبل الأيدي الإصطناعية: يد ذو أعضاء ألكترونية يستغرق إنشاؤها يومين فقط

عالم الأيادي الإصطناعية يتقدم يوماً بعد يوم ويُصبح أكثر تطوراً، رغم ذلك، هذه الايدي ببساطة تكون مُكلفة جداً، خصوصاً للأطفال، الذين يحتاجون يدٍ جديدة كُل سنة خلال فترة نموّهم.

إنّ عدم إستخدام أحد الأطراف سيكون مُقيّداً للغاية.  لذلك جاء ما يُعرف بـ “الأطراف المفتوحة” والتي ستُمهّد الطريق لجعل اليد الإصطناعية الإلكترونية سريعة ورخيصة.

وكما يبدو فـ إنّ الشركة قد نجحت، في الواقع، نموذجها الأولي يعمل بصورة جيدة لدرجة انهُ فاز بجائزة “دايسون” الدولية للتصميم في المملكة المتحدة.

الرئيس التنفيذي لشركة الأطراف المفتوحة، جويل جيبرد «Joel Gibbard»، صرّح أنهُ يَستغرق يومين فقط لمسح، طباعة، وتجميع يدّ بتجويفها مُصنّعة خصيصاً، كل ذلك بـ 2,000 يورو (3,000 دولار).

قارن ذلك مع الأطراف الصناعية ذوات الأصابع المُتحركة والتي تبدأ من 20,000 يورو (31,000 دولار) وتأخُذ أسابيعاً لِصناعتها، فرقٌ كبير.

كما يُشير الاسم، الأطراف الصناعية المفتوحة تلتزم بأن تكون “مفتوحة”. أي إنّ كُل أنواع الأطراف الصناعية ستكون مفتوحة المصدر، وهذا ما يجعُها مُتاحة لكل شخص لإستعمالها مجاناً. الشركة تطالب أيضاً أي تعديلات تُجرى على التصميم يجب أن تكون مُتاحة بالمجان كذلك. سيكون من المُثير أن نرى أيٍ من العقول المُبدعة ستظهر فور أن تقع أياديهم على التصاميم.

الجهاز نفسهُ صُمم على غرار الهيكل العظمي ليد الإنسان. الأجزاء الوسطى تصنع الهيكل وتُغطى ببلاستيك، مرن ومطاطي، والذي سيعمل كالجلد.

هذا التصميم يُحافظ على اليد خفيفة الوزن وقوية.

اليد تعمل بحركة العضلات في ذراع مُرتديها والتي تُسجل بواسطة أقطاب توضع على الجلد، أمثلة بسيطة ثني الذراع الداخلية، يُغلق اليد، بينما ثني الذراع الخارجية يفتُحها.

مُرتدو هذه الأطراف غير قابلين على الإحساس بالأجسام الممسوكة بواسطة أطرافهم الإلكترونية، بدلاً من ذلك الأصابع ستحتوي على مُستشعرات تكتشف عندما تقوم اليد بالوصول الى جسم. هذا سيُحدد من قوة القبضة، مما يمنع الضرر عن الجسم أو اليد نفسها.

التصميم يملك بعض المُحددات، ولكن، للوصول الى أسعار معقولة إستعمل الفريق مٌحركات مُنخفضة التكلُفة، لذلك فإنّ القوة الإجمالية ستكون أقل.

قام الفريق بإختبار القوة على الأشياء المنزلية المُعتاد إستخدامها لضمان أنّ هذا الحل لا يمنع المستخدمين من القيام بأنشطة الحياة اليومية.

المصدر: هنا

عن Ahmed Alsarrai

طالب في كُلية الهندسة قسم النفط جامعة البصرة، مُهتم باللُغـات والترجمة.

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …