الرئيسية / معلومات عامة / العشرون ساعة الأولى: كيف تتعلم أي شيء… بسرعة!

العشرون ساعة الأولى: كيف تتعلم أي شيء… بسرعة!

عرض موجز لكتاب جوش كاوفمان

ترجمة : قارئ متتبع
تصميم بوستر : أسامة الأسدي

هذا المقال يلخص الفصول الثلاثة الأولى من “العشرون ساعة الأولى: كيف تتعلم أي شيء… بسرعة” لجوش كاوفمان، وفيها يقدم عددا من المبادئ العامة للاكتساب السريع للمهارات والتعلم الكفؤ. أما الفصول المتبقية حول اليوغا، البرمجة، الطباعة باللمس.. الخ، فهي مجرد أمثلة توضيحية لكيفية تطبيق المؤلف لهذه المبادئ كي يتعلم أياً من هذه المهارات. ولهذا السبب، فلن نحتاج لتناولها هنا.

* الخطوات الأربع الأساسية للاكتساب السريع للمهارات:

1. فكك المهارة إلى أصغر ما يمكن من المهارات الجزئية.
2. تعلم ما يكفي عن كل مهارة جزئية لكي تمارسها بذكاء وتصحح لنفسك خلال الممارسة.
3. قم بإزالة كل العوائق المادية، العقلية، والعاطفية التي تقف في طريق الممارسة.
4. مارس أهم المهارات الجزئية خلال فترة عشرين ساعة على الأقل.

إن اكتساب المهارات أمر مختلف جوهريا عن *التعلم*. فالتعلم ليس مفيدا إلا كأداة: فنحن لا نكتسب مهارة عبر تعلمها؛ بل نتعلم كيف نكتسب مهارة. وتعلم الأفكار المتعلقة بمهارة ما يساعدك على التعديل أو التصحيح لنفسك خلال ممارستك.

* المبادئ العشرة الرئيسة للاكتساب السريع للمهارات:

1. اختر مشروعا محبوبا لديك: كلما ازداد تشوقك حول المهارة التي ترغب باكتسابها، كان اكتسابك لها أسرع.
2. ركّز طاقتك على مهارة واحدة كل مرة: فاكتساب المهارات الجديدة يتطلب كتلة حرجة من الوقت المكرّس والانتباه المركز. وهما أمران نادران، فاحذر من تبديدهما في مهارات مختلفة في آن واحد.
3. عرّف مستوى الأداء الهدف لديك: بعبارة بسيطة ومحددة، قم بوصف المستوى الذي ترغب عنده بتأدية المهارة التي تكتسبها.
4. فكّك المهارة إلى مهارات جزئية: قم بتفتيت المهارات إلى أصغر أجزاء ممكنة، ثم ركّز على المهارات الجزئية الضرورية أولا.
5. امتلك الأدوات الضرورية: تأكد من أنك تمتلك كل الموارد التي تحتاج إليها قبل أن تبدأ. فلا يمكنك أن تلعب التنس دون مضرب.
6. قم بإزالة العوائق أمام الممارسة: تأكد من عدم وجود ما قد يقف في طريق الممارسة. على مواردك أن تكون سهلة التوفير؛ وعلى بيئتك أن تكون خالية من الملهيات؛ وعلى عقلك أن يكون خاليا من الحواجز العاطفية.
7. خصص وقتا مكرسا للممارسة: لا أحد *يجد* وقتا لأي شيء؛ إن شئت أن تجد الوقت، فعليك أن *توفر* الوقت.
8. كوّن حلقات للتقييم السريع: احصل على معلومات دقيقة حول أدائك بأسرع ما يمكن، من قبل مدربين أو أجهزة لاقطة (مثل كاميرا فيديو).
9. تمرّن مع ساعة توقيت في دفعات قصيرة: أحضر ساعة توقيت وحددها بعشرين دقيقة. هناك قاعدة واحدة فقط: ما أن يبدأ الموقت، عليك أن تتمرن حتى تسمع المنبه. خصص وقتا لثلاث إلى خمس جلسات تمرين كل يوم.
10. ركّز على العدد والسرعة: تأكد من أنك تتمرن باستخدام صيغة جيدة بما يكفي لتحقيق مستوى الأداء الهدف. ما أن تصل للتمرين بصيغة جيدة في 80 أو 90% من الوقت، قم بزيادة السرعة كي يزيد اكتسابك للسرعة.

* المبادئ العشرة للتعلم الكفؤ

1. ابحث في المهارة والموضوعات المتعلقة بها: أمضي عشرين دقيقة في البحث عن مصادر جيدة حول كيف تكتسب المهارة التي تختارها. هذه المصادر لن تعلمك المهارة؛ لكنها ستعلمك كيف تمارسها.
2. قلّب الموضوع في دماغك: في البداية، ستكون مشوش البال. والتعرف على التشويش أمر قيم، حيث أنه قد يساعدك على تحديد ما تحتاج أن تبحث عنه أو تفعله لاحقا لحل ذلك التشويش.
3. تعرّف على النماذج العقلية والمشابك العقلية: *النماذج العقلية* هي الوحدات الأشد أساسية للتعليم: طريقة لتصور شيء أو علاقة ما توجد في العالم. أما *المشابك العقلية* فهي تشبيهات واستعارات يمكن استخدامها لتذكر أفكار جديدة.
4. تخيّل نقيض ما تريده: عبر تصورك لأسوأ نتيجة ممكنة، يمكنك التعرف على عناصر مهمة ليست واضحة بشكل مباشرة.
5. تحدث إلى الممارسين كي تحدد توقعاتك: إن الحديث إلى أشخاص اكتسبوا هذه المهارة قبلك، سيساعدك على طرد التخيلات والتصورات الخاطئة قبل أن تستثمر وقتك وجهدك.
6. تخلص من الملهيات في بيئتك: تأتي الملهيات في أحد شكلين؛ إلكترونية (التلفاز، الإنترنت) وبيولوجية (الأشخاص، والحيوانات الأليفة). وتعامل معها بشكل لائق.
7. استخدم التكرار المتباعد والتقوية بهدف الحفظ: استخدم هذه التقنية حين يكون الاستذكار السريع ضروريا، مثل تعلم المفردات. وإلا فاقضي هذا الوقت في التمرين أو التجريب.
8. أنشئ الدعائم والقوائم: *القوائم* تساعدك على تذكر الأشياء التي يجب فعلها في كل مرة تتمرن فيها. و *الدعائم* هي تراكيب تساعدك على ضمان أنك تتعامل مع هذه المهارة بنفس الشكل كل مرة.
9. أصدر التوقعات واختبرها: إن التعود على إصدار التوقعات واختبارها سيساعدك على اكتساب المهارات بسرعة أكبر.
10. احترم حدودك البيولوجية: يحتاج جسمك إلى الطعام، الماء، التمرين، الراحة، والنوم. تأكد دوما من أنك تحصل على ما يكفي من تلك المداخل.

#المشروع_العراقي_للترجمة

Like ✔ Comment ✔ Tag ✔ Share ✔

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

استقلال الصحافة

بقلم: نعوم تشومسكي منشور بتاريخ: 7 كانون الثاني/يناير، 2017 ترجمة: حسن مازن تدقيق: عمر أكرم …

من يفضل إيلون ماسك.. نيكولا تسلا أم توماس أديسون؟

كتبه لموقع Big Think: بول رينتر منشور بتاريخ: 04 شباط 2019 ترجمة: وميض صباح تدقيق: …