الرئيسية / فلك / استخلاص ثنائي أوكسيد الكاربون من الجو قد يحل مشكلة الاحتباس الحراري

استخلاص ثنائي أوكسيد الكاربون من الجو قد يحل مشكلة الاحتباس الحراري

يدعو أحد أوائل المنظرين لظاهرة الاحتباس الحراري الى إستخلاص غاز ثنائي اوكسيد الكاربون مباشرة من الجو.

دعا والي بروكر، أول شخص أنذر العالم بخصوص الاحتباس الحراري، دعا إلى استخلاص غاز ثنائي اوكسيد الكاربون من الجو وخزنه في الارض. أفاد والي أن تقنية استخلاص الكاربون مصحوبة بوضع محددات على انبعاثات احتراق الوقود الأحفوري هي الطريقة المثلى لتجنب خروج مشكلة الاحتباس الحراري عن السيطرة خلال الخمسين سنة القادمة، ودعا الاستاذ في جامعة كولومبيا الى ذلك خلال محاضرة القاها على مسامع ١٥٠ عالم حضروا مؤتمر الكاربون العالمي في ريكجافيك في ايسلندا.

قال والي: “لقد وضعنا أنفسنا في موقف محرج حيث لا يمكننا التقليل من إعتمادنا على الوقود الأحفوري بالسرعة الكافية فلذلك يجب علينا ايجاد البدائل، إن تقنية استخلاص وتخزين الكاربون هي من أفضل الحلول للتعامل مع هذه المشكلة، لقد حققنا تقدماً كبيراً في تقنية استخلاص الكاربون من العمليات الصناعية ولكننا إذا اردنا احداث تغيير فعلينا البدء باستخلاص غاز ثنائي اوكسيد الكاربون مباشرة من الجو، يجب علينا الوصول إلى مرحلة تمكننا من السيطرة على نسب الكاربون في الجو كقدرتنا على التحكم بدرجة حرارة منازلنا. إن زيادة نسب غاز ثنائي اوكسيد الكاربون في الجو يعني أنه يجب علينا التحكم بنسب هذا الغاز في الطبيعة وليس فقط توقفنا عن طرحه إلى الطبيعة، إن التقنية موجودة فقط نحتاج الى تطبيقها على ارض الواقع.”

من جهته علق الاستاذ في جامعة كلية لندن وجامعة تولوز إيريك اولكرز قائلاً: “إن تقنية استخلاص الكاربون في مفترق طرق: لدينا تقنيات مجربة لخزن الغاز في الارض ولكن امكاناتنا محدودة في استخلاص الكاربون مباشرة من الجو. هنالك امكانيات عالية لاستخلاص هذا الغاز من المصانع ومحطات توليد الطاقة الكهربائية ولكن هذا لا يكفي بطبيعة الحال لإن ثلثي الكابون المطروح إلى الجو ينتج من مصادر يصعب السيطرة عليها.”

 

المصدر:

الجمعية الاوربية لكيمياء طبقات الارض . نقلت من موقع Science Daily 

 

عن Reyam Issa

شاهد أيضاً

”الزعيم“ أعظم عُنقود مجرّي على الأطلاق

نُشر في موقع ”ذي سينتيفك كميونيتي“ بتاريخ 4\3\2018. ترجمة: ورد عرابي مراجعة وتصميم: أحمد الوائلي …

كوكبان يُشبهان الأرض أكثر مما كنا نعتقد

كتبه لموقع “آي إف إل ساينس”: ألفريدو كاربينيتي منشور بتاريخ: 29\6\2018 ترجمة: ورد عرابي تدقيق …