الرئيسية / طب / إكتشاف مصانع غير متوقعة للخلايا الجذعية داخل الاسنان.

إكتشاف مصانع غير متوقعة للخلايا الجذعية داخل الاسنان.

ترجمة: حيدر الهاشم
بوستر: حسن عبد

يُعتبر النشوء نموذجياً كشارع ذي إتجاهٍ واحد. الخلايا الجذعية تنتج خلايا أخرى تنضج بدورها لتصبح خلايا متخصصة، مثل الخلايا العصبية والخلايا الدبقية التي تُكوّن الأجهزة العصبية، ولكن من المفترض أنّ العكس غير ممكن. مع ذلك، الباحثون أكتشفوا خلايا جهاز عصبي تتحول لتصبح خلايا جذعية مرة أخرى في مكان مفاجئ جداً: داخل الأسنان. هذا المصدر غير المتوقع للخلايا الجذعية من الممكن أنْ يُقدم للعلماء نقطة بداية جديدة ليتمكنوا من خلالها أنْ ينبّتوا أنسجة بشرية لأغراض علاجية أو بحثية بدون الحاجة لإستعمال الأجنة.
قال عالم الأحياء التطويري، أكور أداميكو، في معهد كارولينسكا في ستوكهولم والذي قاد المهمة “ان هذا الأكشتاف يمكن أنْ يمتلك عدة مضامين أخرى أكثر من تقديمه مجرد تطبيقات جديدة في طب الاسنان”وقال أيضاً “هذه الخلايا الجذعية يمكن أنْ تُستعمل لأعادة إنشاء الغضروف وكذلك العظم”.
وقد علِم الباحثون مسبقاً أنّ “لُب السن” الليّن الواقع في مركز السن يحتوي على مجموعة صغيرة من الخلايا الجذعية المتوسطية، وهي الخلايا التي تنضج لتكوّن الأسنان، العظام، والغضاريف. ولكن لم يُحدد أحدهم وبشكل حاسم من أين جاءَت هذه الخلايا. أداميكو إكتشف أنه إذا كان بإمكانه تعقب تطور هذه الخلايا، ربما قد يكون قادراً على إعادة تكوين هذه العملية في المختبر، مقدماً طريقةً جديدة لإنبات خلايا جذعية تُستعمل لإعادة إنشاء الانسجة.
أداميكو ورفاقه كانوا يدرسون الخلايا الدبقية مُسبقاً، وهي الخلايا التي تدعم وتحيط الخلايا العصبية التي تلتف خلال الفم واللثة وتساعد في نقل إشارات الألم من الأسنان الى الدماغ. عندما أضافوا مُلصقات الفلورسنت الى مجموعة من الخلايا الدبقية في الفئران، شاهدوا بمرور الوقت، بعض هذه الخلايا الدبقية هاجرت بعيداً عن الخلايا العصبية في اللثة مُتّجهةً نحو داخل الأسنان، حيث تحولت الى خلايا جذعية متوسطية. في نهاية الأمر، نفس الخلايا نضجت الى خلايا الأسنان، هذا ما نشره فريق البحث كتقرير في مجلة Nature.
قبل هذه التجربة، كان يُعتقد عموماً أنّ خلايا الجهاز العصبي لا تستطيع العودة الى حالة الخلية الجذعية المرنة، لذلك كان رؤية هذه العملية تحدث بصورة مُفاجئة كما يقول أداميكو. وقال أيضاً “الكثير من الناس في المجتمع كانوا مقتنعين أنّ نوع معين من الخلايا لا يمكنه التحول الى خلية اخرى، ولكن ما وجدناه هو أنّ الخلايا الدبقية تحتفظ بالقدرة “لتكون خلايا جذعية مرة أخرى. إذا تعلم الباحثون أي من الأشارات الكيميائية في لُب السن تشير للخلايا الدبقية لتتحول الى خلايا جذعية متوسطة، سيمتلكون طريقة جديدة لانبات الخلايا الجذعية في المختبر، كما أضاف أداميكو.
“هذا حقاً مثير لأنه يناقض ما كان يُعتقد من ناحية أصل الخلايا الجذعية المتوسطة،” كما يقول عالم الأحياء التطوري، أوفير كلاين، في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، والذي لم يكن مشتركا في البحث. ولكن هذا يُعد الخطوة الأولى في فهم التفاعل بين مختلف مجاميع الخلايا في الجسم، كما أضاف اوفير. وقال أيضاً “قبل أن نُنهي مسألة من أينَ أتت الخلايا الجذعية المتوسطية، من المهم أنْ تؤكَّد هذه النتائج بتقنيات أخرى.” إذا تم هذا التأكيد، مصدر جديد من الخلايا الجذعية سيكون غير مقدرا بثمن للباحثين، كما أضاف أوفير.

المصدر: http://news.sciencemag.org/biology/2014/07/unexpected-stem-cell-factories-found-inside-teeth?rss=1

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …