الرئيسية / طب / لماذا تُسبِّب الأطعمةُ الحارة أو كثيرةُ التوابل رشحَ الأنف؟

لماذا تُسبِّب الأطعمةُ الحارة أو كثيرةُ التوابل رشحَ الأنف؟

في معظم الأطعمة الحارة؛ يحدُث الرشح بسبب نفس المواد الكيميائية التي تسبب إحساس لسانِك بالحرقان، والتي تسمى كابسيسين (Capsaicin) أو أليل الأيزوثيوسيانات (Allyl isothiocyanate).

نبدأ حديثنا عن (الكابسيسين)؛ وهو مادة كيميائية موجودة في ثمار جنس الفليفلة- الذي يتضمن الفلفل- ويكون متواجداً عادة بنسبة عالية في النسيج المشيمي الذي يحمل بذور الفلفل، ويوجد أيضاً بنسبة قليلة في باقي أجزاء الثمرة.

يعمل (الكابسيسين) كرادعٍ أو مانعٍ لإيقاف الحيوانات المختلفة، وخاصة الثدييات التي من شأنها أن تطحن وتمضغ البذور أو تقوم بأكل الثمرات أو إيذاء النباتات أو البذور. ومن الوظائف الأخرى لهذه المادة الكيميائية هي أنها تعمل كمضاد للفطريات؛ وهذا الشيء يعزز حماية النباتات.

وفي الناحية الأخرى؛ لدينا (أليل الأيزوثيوسيانات)، وهي عبارة عن مادة زيتية عديمة اللون، يمكن إيجادها في الخردل والفجل أو الوَسابي- نبتة يابانية-. تشبه وظيفةُ هذه المادة وظيفةَ (الكابسيسين)، حيث تقوم بدورٍ دفاعيٍ لحماية النبتة ضد مختلف الحيوانات، وتعمل أيضاً كمضادٍ للفطريات.

لا تحرق هذه المواد الكيميائية لسانك فقط، بل تقوم كذلك بتهييج الأغشية المخاطية للأنف، مما يتسبب في حدوث التهاب، وهذا يجعل الأغشية تنتج كمياتٍ إضافية من المخاط كآلية دفاعية للتخلص من أي مادة أو جزيئات غير مرغوبة قد تسبب هذا التهيُّج.

هذا التهيُج هو الذي قد يجعل عينيك مليئة بالدموع عند أكل هذا النوع من الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة جداً. ويمكن لمادة (الكابسيسين) أو (أليل الأيزوثيوسيانات) أن تُحدث تهيُجاً في أغشية العيون؛ مما يتسبب في جعل القنوات الدمعية تنتج الدموع في محاولة منها لغسل المناطق المتهيجة. هذا قد يجعل أنفك يسيل أكثر لأن الدموع سوف تصب في جيوبك الأنفية.

تقوم مادتي (الكابسيسين) و(أليل الأيزوثيوسيانات) بالتأثير على أنسجة مختلفة في الجسم، مثل الأمعاء، فتأتي ردة الفعل من الجسم في محاولة لطرد هذا التهيُج خارجاً, لهذا تجد في بعض الأحيان أن بعد أكلك لطعام حار يخرج البراز على شكلِ سائلِ حارق جداً.

 

 

• حقائق إضافية 

 

– تأثير «سيلان الأنف» يمكن أن يُستخدم لصالحك، فعند احتقان أنفك وانسداده؛ يمكنك تناول بعض الأطعمة الحارة، مما سيتسبّب في تنظيف جيوبك الأنفية في وقت قليل.

– تقوم مادة (الكابسيسين) أيضاً بتوسيع الأوعية الدموية.

– الطيور ليس لديها المستقبلات اللازمة التي تجعلها تشعر بتأثير مادة (الكابسيسين) الحارق. ونتيجة لذلك؛ يُمكن للطيور أن تأكل بذور الفلفل كما يحلو لها دون ان تتأثر بشكل سيء، حيث تمر هذه البذور من خلال النظام، وفي النهاية تنتهي على شكل غائط وهذا يعطي بيئة جيدة للبذور لكي تنمو مجدداً.

– يعتبر (الكابسيسين) مادة دهنية قابلة للذوبان، وبالتالي فسوف تكون المياه بلا فائدة في مواجهة الإحساس بالحرق. وفي الحقيقة؛ لو قمت باستخدام الماء البارد فسوف يتغلب بشكل مؤقت على تأثير (الكابسيسين) على المستقبلات العصبية التي سوف تخبر الدماغ بأنك تشعر بالبرودة، ولكن عند انتهاءك من شرب المياه الباردة سوف تعود الحرارة على الفور.

– منتجات الألبان هي أفضل حل لمواجهة (الكابسيسين)، لأنها تحتوي على بروتين يدعى كازين (Casein)، والذي يقوم بالارتباط بالـ(كابسيسين) مما يعيق قدرته للارتباط بمستقبلات الأعصاب الخاصة بك, مما يساعد على تحريكه بشكل سريع خلال النظام وبدون أن يُؤثر على الجسم بشكل كبير.

– يُعتبر محلول الماء البارد بالسكر فعالاً بشكل مقارب لشرب الحليب البارد، حيث يقوم بإعاقة (الكابسيسين) من الإرتباط مع مستقبلات (VR1)، وبالتالي يقوم بكتم الإحساس بالحرقة، وهذا كله يعمل بفضل التفاعل الكيميائي بين (الكابسيسين) والسكر.

– يُنشِّط سُم عناكب الرتيلاء (Tarantula) نفس المسارات العصبية التي يقوم (الكابسيسين) بتنشيطها, لذلك عندما تعضك (الرتيلاء) فسوف تشعر بنفس شعور التعرض لمستويات عالية من مادة (الكابسيسين).

– تُعدّ كميات كبيرة من (الكابسيسين) كافية لأن تتسبّب بتحويل لون بشرتك ألى الأزرق وإصابتك بشدة في التنفس, وإحداث تشنجات, ثم الموت في نهاية المطاف. ولكن التعرض للحد الأدنى من (الكابسيسين) في الفلفل يجعل حدوث هذه الأعراض أمر غير محتمل.

– كانت (مادة الكابسيسين) في الأصل تُدعى (capsicin)، حيث أطلق عليها هذا الاسم من قِبل كريستيان فريدريك بُكولز(Christian Friedrich Bucholz)، والذي كان أول شخص يستخرج هذه المادة بشكل غير نقي من نباتات جنس الفليفلة, وفيما بعد تم تغيير التسمية إلى (capsaicin) من قبل جون كلوف ثريش (John Clough Thresh)، والذي كان اول شخص استطاع عزل مادة الكابسيسين بشكل نقي تقريباً.

المصدر: هنا

عن Hussain Ali

طالب في كلية التقنية الإدارية بغداد، مُترجم مهتم بالعلوم والتكنولوجيا والتاريخ

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …