الرئيسية / طب / ما الذي يجب أن تعرفه عن مرض “جنون البقر”؟

ما الذي يجب أن تعرفه عن مرض “جنون البقر”؟

————————–
ترجمة: عقيل الأمير
تصميم بوستر: أحمد ثائر
——————————
مقدمة

حينما يتعلق الأمر بمرض “جنون البقر” يصبح من الصعب التفريق بين الحقيقة والخيال أو بين البيانات المؤكدة والإفتراضات. جزء من المشكلة أيضاً سياسي وإقتصادي ولأن المصطلحات الطبية والعلمية المعقدة والمتداخلة كثيرة في هذا المبحث ولأن المسبب المرضي لا يمكن إكتشافه أو تحديده بسهولة فإليك بعض المعلومات الهامة التي يجب أن تعرفها حول مرض “جنون البقر”.

ما هو مرض جنون البقر؟

مرض جنون البقر1 هو نفسه الإعتلال المخي الإسفنجي2 لكن الإسم الأول أكثر إستخداماً لسهولة لفظه. المرض سببه ما يسمى بالبريونات3 (وهي بروتينات معدية أصغر من الفيروسات) حيث تستطيع أن تعبر تلك البروتينات بين الأنواع (على الرغم أن المرض لا يصيب جميع الأنواع). تصاب الماشية بهذا المرض بسبب أكلها غذاء يحتوي على العدوى (ربما لوجود أجزاء من الماشية المصابة في هذا الطعام) فكلنا نعلم أن الماشية حيوانات مراعي لكن نظامها الغذائي أيضاً يتم تزويده ببروتين من مصادر حيوانية أخرى.

الماشية لا تصاب بالمرض مباشرةً من أكل البريونات ولكن قد يحتاج المرض الى أشهر أو سنوات لكي يتطور.

ما هي البريونات؟

ببساطة, البريونات هي بروتينات يمكنها أن تسبب الأمراض وهي غير حية لذا لا يمكنك قتلها. البروتينات يمكن تعطيلها عبر تحويل صفاتها الطبيعية4 (بالحرارة العالية, مواد كيميائية), ولكن هذه العمليات نفسها تقوم بتحطيم الطعام لذا لا يوجد هناك طريقة لتعقيم لحوم البقر. البريونات توجد بصورة طبيعية في الجسم, ولكنها لا تعتبر غريبة ولا تقوم بإخطار جهاز المناعة. البريونات تمتلك المقدرة على التسبب بالمرض لكنها لن تقوم بإيذائك تلقائياً. البريونات المسببة-للأمراض ربما تتصل جسدياً بالبريونات الطبيعية جاعلةً إياها مسببة للأمراض أيضاً. ألية عمل البريونات غير مفهومة بصورة جيدة.

كيف يصاب الإنسان بالمرض؟

نظرياً, لا يمكنك أن تصاب بالمرض لأنك لست بقرةً. الأشخاص الذين يتعرضون للبريونات يطورون نوعاً مما يسمى ب”متغاير مرض كروتزفيلد-جاكوب”5 الذي يستطيع الشخص الإصابة بصورة عشوائية أو بسبب طفرة جينية, بصورة مستقلة تماماً عن مرض جنون البقر. كل الأمراض الذي ذكرت في المقال سابقاً (مرض جنون البقر-مرض كروتزفيلد جاكوب-مرض الاعتلال المخي الاسفنجي) تنتمي الى مجموعة واحدة من الأمراض تسمى بالإعتلالات الدماغية الإسفنجية المعدية6. ويبدو أن هناك أشخاص معرضين جينياً لأن يصابوا بأحد هذه الأمراض. وهذا يعني أن خطر الأصابة بهذه المرض ليست متساوية عند كافة الناس فالبعض ربما يكون أكثر عرضة والبعض الأخر ربما يمتلك حماية طبيعية. عموماً, مرض كروتزفيلد-جاكوب يحدث عشوائياً في 1 من كل مليون فالحالة الوراثية لهذا المرض يعزى لها 5 الى 10 بالمئة من كل الحالات حيث ينتقل المرض عبر زراعة الإنسجة ونظرياً عبر نقل الدم ومنتجاته.

معلومات عن سلامة لحوم الأبقار

ليس من المعلوم الكم المطلوب أكله من اللحم للإصابة بالعدوى. النسيج العصبي (الدماغ) ومنتجات اللحم المفروم والمنتجات الأخرى تحمل العوامل المعدية. النسيج العضلي (اللحم) قد يحمل العامل المعدي. إستخلاص أو معالجة الطعام قد يستطيع ولكن بصعوبة من التخلص من البريونات. الطبخ الإعتيادي لن يقوم بتدمير البريونات

ما الذي يفعله المرض بالمصاب؟

الإعتلالات الدماغية الإسفنجية المعدية بما فيها مرض “متغاير مرض كروتزفيلد-جاكوب” تقوم بقتل النيورونات في الدماغ. المرض يمتلك فترة حضانة7 طويلة (شهور أو سنوات) بين نقطة العدوى ونقطة المرض الفعلي. موت النيورونات يؤدي الى ظهور الدماغ وكأنه إسفنجة (مساحات فارغة بين مجاميع من الخلايا). كل الإعتلالات حالياً لا يمكن معالجتها وتؤدي الى الوفاة. “مغاير مرض كروتزفيلد-جاكوب” يصيب مرضى ذوي أعمار شابة أكثر من “مرض كروتزفيلد-جاكوب”8 ويمتلك الأول فترة مرضية أطول من الثاني.

كيف احمي نفسي؟

تجنب تناول الأجزاء البقرية التي من المرجح أن تحمل العدوى (مثل الدماغ, منتجات اللحم المفروم والتي تتضمن النقانق, السجق الإيطالي وبعض منتجات لحوم اللانشون) وتذكر أنه من الممكن للنسيج العضلي أن يحمل المرض, على الرغم من أنه قد يحمل البريونات بنسب أقل. إنه خيارك الشخصي أن تأكل لحوم الأبقار أو لا لكن الحليب ومنتجاته من المعتقد أنها سليمة. في المحصلة: لا تقم بأكل اللحم المعالج من مصادر غير معروفة فالشركة المصنعة المدرجة في التسمية ليست بالضرورة مصدر اللحوم.

مرض جنون البقر هو مرض يصيب النسيج العصبي. من غير المعروف إن كان المرض يصيب الجهاز العصبي المركزي فقط أو المحيطي أيضاً. خطر الإصابة قد يكون بأكل أجزاء من اللحم مصابة بالعدوى ولكن هذا لا يعني أن أكل اللحوم البقرية غير أمن تماماً فأكل شرائح اللحم, اللحم المحمص والبرغر من قطعان غير مصابة هو أمن تماماً. على العموم, قد يكون من الصعب معرفة أصل اللحم المعالج في منتجات اللحوم.

مفتاح المصطلحات:

1-Mad Cow Disease MCD

2-Bovine Spongiform Encephalopathy BSE

3-Prions

4-Denaturation

5-Variant Creutzfeldt–Jakob disease vCJD

6-Transmissible Spongiform Encephalopathy TSE

7-Incubation Period

8-Creutzfeldt–Jakob disease CJD

المصدر

http://chemistry.about.com/cs/howthingswork/a/aa122703a.htm

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …