الرئيسية / طب / إكتشاف واعد في مجال مُكافحة البكتريا المُقاوِمة للمُضادات الحيوية.

إكتشاف واعد في مجال مُكافحة البكتريا المُقاوِمة للمُضادات الحيوية.

——————————–
ترجمة: ندى محمد علاوي
تصميم بوستر: أحمد ثائر
—————————————-
الخُلاصة: الجُزيء الصغير الذي يَمنع البكتريا من تشكيّل الأغشية الحيوية (Biofilms)، السبب المتكرر العدوى، قد تم إكتشافهُ من قِبل الباحثين. الببتيد المُضاد للأغشية الحيوية يعمل على مجموعة من البكتريا. بما في ذلك العديد من تلك التي لايُمكن علاجها بواسطة المُضادات الحيوية. “حالياً، هُناك مشكلة خطيرة مع الكائنات المُقاومة للمضادات الحيوية” كما يقول المؤلف الرئيسي للدراسة. ” مجمل ذخيرتنا الدوائية من المُضادات الحيوية تفقد فعّاليتها تدريجياً”.

حدد باحثون في جامعة كولومبيا البريطانية جُزيء صغير يمنع البكتريا من تشكيّل الأغشية الحيوية، السبب المتكرر للعدوى. الببتيد المُضاد للأغشية الحيوية يعمل على مجموعة من البكتريا بما في ذلك العديد من تلك التي لا يُمكن علاجها بواسطة المضادات الحيوية.

“حالياً هنالك مشكلة خطيرة مع الكائنات المُقاوِمة للمُضادات الحيوية” يقول بوب هانكوك، وهو أستاذ في قسم علم الأحياء الدقيقة والمناعة في جامعة كولومبيا البريطانية والمؤلف الرئيسي للدراسة التي نُشرت اليوم في (PLOS Pathogens) . “مُجمل ذخيرتنا الدوائية من المُضادات الحيوية تفقد فعّاليتها تدريجياً”.

العديد من البكتريا التي تنمو على الجلد، الرئة، القلب، وغيرها من أسطح الأنسجة تُشكل أغشية حيوية، عبارة عن مُجتمعات بكتيرية مُنظمة للغاية وهي مسؤولة عن ثلثي مجموع الإصابات البشرية. لايوجد حالياً علاج مُصادق عليه للعدوى بواسطة الأغشية الحيوية. والبكتريا في الأغشية الحيوية إلى حد كبير أكثر مقاومةً للمُضادات الحيوية القياسية.

وَجد هانكوك وزملائهُ إن الببتيد المعروف ب 1018. المتكون فقط من 12 وحدة من الأحماض الأمينية- وحدات بناء البروتين- يُدمر الأغشية الحيوية ويمنعها من التَشكل.

بشكل عام تُصنف البكتريا إلى فئتين: بكتريا غرام الإيجابية (Gram-Positives) وبكتريا غرام السلبية (Gram- Negative ). الإختلافات في بُنية جدارها الخُلوي يجعلها حساسة لمختلف المُضادات الحيوية. يعمل 1018 على كلتا الفئتين من البكتريا فضلاً عن العديد من بكتريا مُسببات الأمراض المُقاومة للمضادات الحيوية الرئيسية. بما في ذلك، الزائفة الزنجاريه (Pseudomonas aeruginosa) الإشريكية القولونية ( E-Coli) والمارسا (MRSA).

“المُضادات الحيوية هي الأدوية الأكثر نجاحاً في هذا الكوكب. نقصان المُضادات الحيوية الفعّالة سيقود إلى صعوبات عميقة في العمليات الجراحية الكُبرى، وبعض العلاجات الكيميائية، وعمليات الزرع، وحتى الإصابات الطفيفة” يقول هانكوك ” ستراتيجيتنا تُمثل تقدماً كبيراً في البحث عن عوامل جديدة التي تستهدف على وجه التحديد الأغشية الحيوية البكتيرية”.

رابط الموضوع : http://www.sciencedaily.com/releases/2014/05/140522175719.htm?utm_source=feedburner&utm_medium=feed&utm_campaign=Feed%3A+sciencedaily%2Ftop_news%2Ftop_science+%28ScienceDaily%3A+Top+Science+News%29&utm_content=FaceBook

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …