الرئيسية / فلك / اخيرآ اكتشاف أكثر الكواكب سخونة في الكون

اخيرآ اكتشاف أكثر الكواكب سخونة في الكون

لقد اكتشف العلماء مؤخرا واحد من أعظم الاكتشافات على الإطلاق و أكثرها جنونا بنفس الوقت و هي اكتشاف كوكب غازي حار جدا حجمه أكبر من كوكب المشتري الموجود في نظامنا الشمسي . كما و أنه يكمل دورته حول نجمه خلال 1،5 يوم .
ان الكوكب المكتشف حديثا و الذي اطلق عليه اسم KELT-9 يدور في مداره حول نجم شديد الحرارة، كما أن الكوكب يبعد حوالي 650 سنة ضوء و من الجدير بالذكر أن هذا الاكتشاف يعد سابقة للفلكيين حيث تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف كوكب يدور قريبا من نجم شديد الحرارة .
يعد 9- KELT كوكبا شديد الحرارة حيث تصل حرارة سطحه إلى ما يقارب 4،600 كلفن في وقت النهار مقارنة مع حرارة الشمس التي تصل إلى 5،800 كلفن كما أن درجة حرارته أعلى من درجة حرارة كوكب عطارد حيث تصل درجة حرارة الأخير إلى 700 كلفن فقط .
ان سبب هذه الحرارة هو قرب المسافة بين الكوكب و نجمه و الذي بحد ذاته يعد واحدا من أحر النجوم المعروفة لحد الان حيث تصل درجة حرارته لما يقارب 10،170 كلفن
و حيث عبر عالم الفضاء Jonti Horner لمجلة science alert من جامعة university of southern Queensland . و الذي لم يكن مشاركا في البحث عن دهشته بهذا الاكتشاف قائلا
” أنه شيء مدهش و سيكون من العدل ان قلنا أن هذا الكوكب هو أكثر سخونة من اي كوكب معروف لحد الآن بحوالي 80 بالمئة ” و يكمل قائلا
” وكما يبدو فإن الكوكب يعكس حرارة نجمه و ذلك لأن النجم بحد ذاته أكثر إنارة و حرارة من الشمس الامر الذي ينعكس على الكوكب جاعلا اياه اكثر الكواكب التي تم اكتشافها سخونة ليومنا هذا و بفارق كبير يصل إلى الآلاف الدرجات “
ان كوكب 9 KELT .أكبر ب 2.8 مرة من كوكب المشتري على اعتبار كونه كتلة غازية ضخمة بيد أن كثافته قليلة حيث تصل الى نصف كثافة المشتري و ذلك لأن غلافه الجوي دائم التبخر بسبب العصف الناتج من تفجرات نجمه الملتهب الحرارة ”
و كما يوضح Scott Gaudi من جامعة اوهايو و هو أحد الباحثين و علماء الفضاء في مؤتمر صحفي قائلا
” يعتبر ..KELT-9b.من الناحية الكتلية كوكبا إلا أن غلافها الجوي المحيط به لا يشابه ذلك الذي لكوكب ناهيك عن حرارة النهار فيه ”
و بسبب الحرارة العالية للكوكب فإن وجود هذا الكوكب من اساسه لا يزال لغزا بالنسبة للباحثين .
ويوضح عالم الفضاء Alan Duffy من جامعة Swinburne لمجلة .science alert و الذي لم يكن مشاركا في هذه الدراسة ” أنني لجد متفاجئ لرؤية هذا الكوكب من الاساس وذلك لانه عند وجود نجم هائل الحجم و مشتعل لهذه الدرجة ستكون قوة طاقته الإشعاعية قادرة على عصف اي مادة من حوله مما سيؤدي لقلة كمية الغاز و الغبار اللازمة لتشكل هذه الكواكب ”
ان الأجواء القاسية القريبة من كوكب KELT-9b قد تقصر من حياة الكوكب القاسية و حسب تقدير العلماء فإن الكوكب يخسر حوالي 10 مليون كيلو من كتلته اي ما يعادل 22 مليون رطل و التي تشكل ذيلا مضيئا خلف الكوكب مشابه لذلك الموجود في المذنبات.
و هذا الأمر يعني بأن لن يمضي وقت طويل حتى يختفي هذا الكوكب او يتحول لكتلة صخرية بالرغم أننا لا نزال نجهل إذا ما كان له باطن صخري ام لا .
لقد تم إعداد هذه الدراسة من قبل فريق عالمي من الباحثين بالإضافة لعلماء الفضاء و على حد قول عالم الفضاء Horner .بأن التجربة كانت تحمل في طياتها كثيرا من التحديات . و تابع قائلالمجلتنا
” ان هذا الاكتشاف يدفعنا للتقدم فيما نستطيع انجازه تكنولوجيا بشكل يفوق التوقعات لمعرفة ما يكمن خارجا في الفضاء. أن هذا الاكتشاف لمدهش بطرق عديدة ” .
ينصب تركيز العلماء على إيجاد كواكب خارج نظامنا الشمسي تدور حول نجوم أقل اشعاعا و أصغر و لكنها بنفس الوقت مماثلة للشمس في نظامنا الشمسي و ان السبب وراء ذلك يعود لسهولة إيجاد هكذا عوالم كما و أنها تضفي أملا على وجود حياة في كواكب تقع بعيدا عن ركننا من المجرة .
ومن الجدير بالذكر ان اكتشاف هذا الكوكب الحار وسع من فهمنا لما هو موجود في الفضاء و الكيفية التي تتم بها ولادة و تدمير ا لكواكب او موتها .
وبهذا الصدد يقول Duffy لمجلتنا
” ان هذا يعني بأننا نستطيع أن نوسع افاقنا و خيالاتنا فيما يتعلق بايجاد كواكب تدور حول نجوم أكبر و أكثر اشتعالا من ما تخيلناه يوما ”
و الآن وبعد هذا الاكتشاف يأمل العلماء بالحصول على نظرة أقرب ل الكوكب باستخدام تلسكوبات في القريب العاجل و الذي من ضمنها تلسكوب James Webb و الذي ستطلقه وكالة الفضاء ناسا إلى الفضاء في السنة القادمة .

http://www.sciencealert.com/astronomers-have-found-a-massive-exoplanet-that-s-hotter-than-most-stars

عن رفل مناضل

شاهد أيضاً

”الزعيم“ أعظم عُنقود مجرّي على الأطلاق

نُشر في موقع ”ذي سينتيفك كميونيتي“ بتاريخ 4\3\2018. ترجمة: ورد عرابي مراجعة وتصميم: أحمد الوائلي …

كوكبان يُشبهان الأرض أكثر مما كنا نعتقد

كتبه لموقع “آي إف إل ساينس”: ألفريدو كاربينيتي منشور بتاريخ: 29\6\2018 ترجمة: ورد عرابي تدقيق …