الرئيسية / طب / بعد 40 عاماً من العمى..رجلٌ يستعيد بصره بفضل زراعة عينٍ إلكترونية

بعد 40 عاماً من العمى..رجلٌ يستعيد بصره بفضل زراعة عينٍ إلكترونية

تمكن الأطباء من إعادة البصر لرجلٍ بعد 40 سنةً على إصابته بالعمى، حيث قاموا بزراعة عينٍ إلكترونية لـ”جون جيمسون John Jameson” وهو رجلٌ مقيمٌ في تيكساس كان قد فقد بصره قبل 40 سنةً بسبب إصابته بمرضٍ شديد وكانت زوجته هي التي اكتشفت امكانية زراعة عينٍ ألكترونيةٍ له – تم الموافقة على هذا النوع من العمليات مؤخراً من قِبل “هيئة الغذاء والدواء الأميركية Food and Drug Adminstration (FDA)”، واستطاع جيمسون أن يُبصر مجدداً بفضل هذه العين الإصطناعية.

يُقر جيمسون بأنه يعاني من ازدواجٍ في الرؤية منذ إجراءه للعملية، والتي خضع لها في الشهر الماضي، لكنه يضيف بالقول بأن نظره يتحسن باستمرار وأن دماغه بدأ بالتعود على هذه العين الجديدة. ويقول جيمسون:”عندما أستقيظ في الصباح، أحب رؤية الطبيعة وهي تستيقظ معي”.
وأضاف جيمسون وهو يعبر عن فرحته باستعادة نظره:”عندما تكون طفلاً، تستيقط في صباح عيد الميلاد، وتنزل لترى الأضواء وهي تزين الشجرة والهدايا تحيط بها وكل ما يُصاحبها من مظاهر الإحتفال، حينها ستحسُّ بسعادةٍ عارمةٍ تغمرك لمجرد رؤيتك لكل هذا. والآن، وبعد استعادتي لبصري، فأنا أحس بنفس تلك السعادة لأنني وفي كل يومٍ أستيقظ فيه صباحاً، أستطيع أن أُبصر المزيد والمزيد”.
على الرغم من موافقة هيئة الدواء والغذاء الأميريكية على أول عمليةٍ من هذا النوع منذ عام 2014، إلا أنها لا تزال نادرةً بعض الشيء. في تلك العملية الأولى تم استخدام “آرجوس 2 Argus II ” وهي شبكية عينٍ إصطناعية تتألف من لوحٍ من الأقطاب الكهربائية يتم تثبيتها على العين تعمل هذه الأقطاب مع زوجٍ خاصٍ من النظارات لتنقل ما هو موجودٌ في العالم الخارجي على شكل صورةٍ يمكن توجيهها باتجاه الشبكية.
لا توفر الآرجوس 2 بصراً طبيعياً، إلا أنها تكوِّن أنماطاً بصريةً تتألف من ومضاتٍ من الضوء وهي كافيةٌ لتمييز الحدود الخارجية والأشكال. لا نعرف التكنلوجيا التي تم استخدامها في عملية جيمسون، حيث أنَّ الأطباء الذين قاموا بإجراءها لم يفشوا بتلك المعلومة حتى الآن. إلا أنه يُعتقد بأنهم استخدموا تكنلوجيا الآرجوس 2 المُصدق عليها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأميريكية.
هنالك عددٌ من الشروط الواجب توافرها لكي يصبح الشخص مؤهلاً لإجراء عملية زراعة الآرجوس 2، فعلى المرضى أن يكونوا فوق عمر الـ25 سنة (حتى تكون العين مكتملة التكوين) وكان لديهم بصرٌ فعالٌ سابقاً ويجب أن تكون لديهم إعاقةٌ بصريةٌ شديدة مما يعني بأن الجهاز سيحسن بصرهم بشكلٍ ملحوظ.
علينا أن ننتظر لنرى كيف سيتحسن نظر جيمسون بعد أن أتمَّ زراعة هذه العين الإلكترونية، ونتمنى أن نسمع المزيد من التفاصيل حول العملية في المستقبل القريب. على كل حال، فإنه من الرائع أن تفكر بإمكانية هذا النوع من التكنلوجيا على تحسين حياة الناس بشكلٍ جوهري وذلك بمساعدتهم على استعادة حاسةٍ كانوا قد فقدوها منذ عقودٍ من الزمن.
المصدر: هنا

عن Ibrahim Alsakiny

طالب في كلية الطب مترجم في المشروع العراقي للترجمة

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …