الرئيسية / فكر وفلسفة / الفلسفة المتعالية

الفلسفة المتعالية

الفلسفة المتعالية هي حركة ظهرت في القرن التاسع عشر ضمت كُتاب وفلاسفة في إنكلترا الجديدة (مجموعة من ولايات الساحل الشرقي للولايات المتحدة) وكانوا يرتبطون ببعضهم البعض بصورة غير منظمة وضعيفة نتيجة إلتزامهم لنظام فكري مثالي مبني على أساس الإيمان بجوهرية وحدة كافة اشكال الخلق وبطيبة الإنسان الفطرية وتفوق الفطنة على المنطق والخبرة فيما يخص كشف أعمق الحقائق. الفلسفة المتعالية الألمانية (خصوصاً حينما اشاح صامويل تايلور كوليردج وتوماس كارلايل عنها الضوء،) والافلاطونية والافلاطونية الحديثة والكتب الهندية والصينية المقدسة وكتابات بعض المتصوفين كإيمانويل سويدنبورغ وجاكوب بوهيم كانت مصادراً رجعت إليها فلاسفة حركة فلسفة إنجلترا الجديدة المتعالية في بحثهم عن فلسفة مُحررة.

فلسفة إنجلترا الجديدة المتعالية كانت انتقائية وعالمية في مصادرها وجزءً من الحركة الرومانتيكية، وكانت بداية نشأتها في المنطقة المحيطة بكونكورد في ماساشوستس وفي الفترة بين 1830 و1855 مَثَلت حرباً بين الأجيال الشابة وتلك الاكبر سناً وبزوغاً لثقافة وطنية جديدة مبنية على المواد الاصيلة. جذبت هذه الفلسفة شخوص مختلفة مؤمنة وبشدة بالفردانية كرالف والدو ايميرسون وهنري ديفيد ثرو ومارغريت فُلر واوريستيس براونسون واليزابيث بالمبر بي بودي وجيمس فريمان كلارك اضافةً الى جورج ريبلي وبرونسون الكوت وويليام ايلري تشانينغ الأصغر وويليام هينري تشانينغ. أسس ايميرسون ومارغريت فُلر في 1840 مجلة قرص الساعة (1840 – 1844) (The Dial) والتي تمثل نموذجاً اولياً لـ “مجلة صغيرة” والتي ظهرت من خلالها اجود الكتابات الفلسفية المتعالية وبأقلام فلاسفة متعالين ثانويين. كتابات الفلاسفة المتعالين وكذلك المعاصرين كـ والت ويتمان وهيرمان ميلفيل وناثانيال هوثورن، والذين اعدو لهم الأسس، مثلت اول نمو النبوغ الفني الأمريكي وقدمت النهضة الشِعرية الامريكية.

رفض الفلاسفة المتعالون في بحثهم الديني قيم فِكر القرن الثامن عشر وما بدأ بعدم رضا مع المبدأ التوحيدي تطور الى رفض وانكار لجميع النظام المقرر. كانوا قادة في هكذا حركات إصلاحية مؤقتة كمخططات العشوائيين والاشتراكيين والشيوعيين للعيش (هينري ديفيد ثرو ولويزا ماي الكوت في فروتلاندز (Fruitlands) وريبلي (Ripley) في حقل بروك) وحق المرأة في التصويت وأوضاع أفضل للعمال والاعتدال للجميع وتعديلات في اللباس والحمية وحرية ممارسة الأديان وتجديد التعليم وقضايا إنسانية أخرى.

الجمالية الفلسفية والطموحات الديموقراطية والتي أصبحت المذهب العملي لويليام جيمس وجون ديوي، وتخطيط بينتون ماكاي ولويس مامفورد البيئي وهندسة لويس سوليفان وفرانك لويد رايت المعمارية وكتاباتهم، و”حركة الحداثة” الامريكية التي حث اليها الفريد ستيغلتز يدينون بها وبشدة لفلسفة المتعالين الأساسية.

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

الإرادة الحرة.. حقيقة أم أسطورة ليبرالية؟

ترجمة: آمنة الصوفي تصميم الصورة: أحمد الوائلي في عام 2016 هيمنت على العالم مفاهيم الليبرالية …

جوردان بيترسون وقصة برج بابل

كتبه لموقع “ناشونال كاثوليك ريجيستر”: كريستوفر كاكزور* نشر بتاريخ: 12/9/2018 ترجمة: إبراهيم العيسى تدقيق: أمير …