الرئيسية / طب / أفلام الرعب قد تُسبب تخثر الدم

أفلام الرعب قد تُسبب تخثر الدم

إن مشاهدة أفلام الرعب ترتبط بزيادة معدل البروتين في الدم مما يسبب في تخثره، وذلك حسب دراسة نشرت في صحيفة The BMJ (الصحيفة البريطانية الطبية) النتائج تشير إلى أن استخدام مصطلح blood curdling (يعني افلام الرعب التي تسبب تخثر الدم) قد يكون صحيحاً وذلك حسب قول الباحثين.

يرجع استخدام هذا المصطلح إلى العصور الوسطى باعتماد مبدأ أن الخوف والرعب قد يؤدي إلى تجلط الدم ولكن صحة هذه النظرية لم يتم التأكد منها. الباحثين في هولندا قاموا بتجربة لتخمين فيما إذا كان الخوف قد يؤدي إلى تخثر الدم بالفعل والذي في اعتقادهم قد يكون له فائدة وأهمية، حيث أن الجسم قد يتعرض لتخثر الدم خلال المواقف الحياتيه التي تسبب له الخوف. التجربة تضمنت 24 شخص يتمتع بصحة جيدة وأعمارهم بحدود 30 عاما أو أقل من متطوعين طلاب، متخرجين و موظفين المركز الطبي لجامعه ليدن،  14 منهم طُلب منهم مشاهدة أفلام رعب يتبعها أفلام لا تحتوي على مشاهد مخيفة و10 آخرين ليشاهدوا الأفلام ذاتها بتسلسل معاكس.

  عُرضت الأفلام على مدى أسبوع في الوقت نفسه من كل يوم في جو مريح واستمرت لمدة 90 دقيقة. قبل و بعد كل فلم ب 15 دقيقة، تم أخذ عينات دم من المشتركين وتحليلها لمعرفة فيما إذا كانت توجد أي نسبه تخثر دموي . بعد كل فلم قام المشتركون بتقييم مدى الخوف ابتداء من الصفر ( لا يوجد خوف) انتهاء بال10 ( اقصى درجة خوف) باستخدام مقياس النظير البصري والأخير عبارة  عن مقياس الاستجابة النفسية  لشيء ما ويستخدم في الاستبيانات.

وكذلك حدد المشاركون فيما إذا كانوا قد شاهدوا الفلم مسبقا أو لا وكذلك أجابوا عن بعض التساؤلات حول أسلوب الحياة الخاص بهم وأكثر نوعيه أفلام محببة لهم. الأفلام التي كانت تتجه إلى ان تكون أكثر رعبا بمعدل 5,4 نقطة حسب تقييم الخوف أدت الى ارتفاع عامل تخثر الدم الثاني في الدم. ارتفعت النسبه في 12 متطوع أي بنسبه 57% بعد مشاهده الأفلام التي تحتوي على مشاهد مخيفة بينما ارتفعت فقط في 3 متطوعين أي بنسبه 14% بعد مشاهدة الأفلام التي لا تحتوي على هذه المشاهد. وانخفضت النسبه في 18 متطوع أي بنسبة 86% مرة أخرى بعد مشاهدة الأفلام الخالية من الخوف والرعب وانخفضت فقط عند 9 آخرين خلال مشاهدة أفلام الرعب.

يبين الباحثون أنه لا يوجد ارتفاع في أي من مسببات التخثر في الدم الأخرى وأنه لا يوجد أي تخثر وتجلط بشكل فعلي، لقد استنتجوا وبشكل نهائي إلى أن مشاهدة أفلام الرعب عند الشباب والذين يتمتعون بصحة جيدة قد تؤدي إلى زيادة في نسبه عامل تخثر الدم الثامن بدون حصول تخثر وتجلط دموي فعلي.
المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …