الرئيسية / هندسة / إلغاء مشروع ملعب طوكيو الأولمبي لمصممته زها حديد!

إلغاء مشروع ملعب طوكيو الأولمبي لمصممته زها حديد!

قرار رئيس الوزراء الياباني بإلغاء المبنى – بالنسبة للكثرين في اليابان – فإنه أكثر من مجرد إقتتال معماري داخلي.

كان من المفترض أن يهبط كخوذة دراجة يحيط بها أقواس مستقبلية بيضاء وسط متنزه ميجي بارك في طوكيو، لكن مشروع زها حديد للملعب الأولمبي الذي سيستضيف أولمبياد طوكيو 2020 لم يعد موجوداً، مع تصاعد تكلفته ل252 بليون ين أي ما يعادل 2 بليون دولار مما جعله أعلى الملاعب تكلفة في العصر الحديث. بالنسبة للمعماريين اليابانيين الذين هاجموا المشروع فإن إلغاء المشروع قد تأخر سنتين. هاجم المعماريون المشروع من عدة جوانب ونظموا ندوة تدعو لوقف المشروع واصفين إياه بالمسخ الغير منسجم مع محيطه. وسلطوا الضوء على حقيقة أن المبنى يقع في منطقة تاريخية يجب أن لا يرتفع فيها المبنى لأكثر من 20 متر بينما يصل إرتفاع الملعب الى 70 متر، وقد جمعوا تواقيع أكثر من 80000 شخص في عريضة لإلغاء المشروع.

وأعقب العريضة هجوم عنيف من المعماري الياباني أراتا إيسوزاكي مهندس الملعب الأولمبي في برشلونة واصفاً مشروع حديد ب”الخطأ الرهيب” وأنه سيكون “عار على الأجيال القادمة” مقدماً ذلك في رسالة مفتوحة لمجلس الرياضة والهيئة الحكومية المسؤولة عن خطط ألعاب 2020.

وجاء رد زها حديد لمنتقديها بأن “هجوم زملائها المهندسين المعماريين سببه حرجهم، أنا أفهم أنها مدينتهم ولكنهم منافقون فلو كانوا ضد فكرة بناء الملعب في هذا المكان كان الأجدر بهم أن لا يشاركوا في المنافسة، أعتقد أن المشكلة في الحقيقة هي خسارتهم للمنافسة. إنهم لا يريدون أن يبني الإستاد الوطني شخص أجنبي لكن من ناحية أخرى لديهم أعمال في الخارج.”

لكن معارضة المشروع ذهبت الى أكثر من مجرد منافسة معمارية، عارضت جماعات من المجتمع المشروع بحجة أنه يدمر مساحات خضراء في المدينة تتضمن حدائق وأشجار زُرعت في ال1900. وقالت رئيسة أمناء جماعة الضغط من الإستاد الوطني “إن المكان أشبه بواحة، يمكننا السير والدردشة والذهاب في نزهات هنا، اذا تم بناء الملعب سوف نفقد كل ذلك، وهذا غير مقبول.” ومما زاد تصاعد الغضب الشعبي أن خطط البناء ستنطوي على طرد 300 عائلة من الشقق المجاورة وعدد غير قليل من الرجال الذين لا مأوى لهم وينامون في الحديقة، والعديد من كبار السن الذين سيسبب لهم الإنتقال الى أماكن جديدة توتر أكثر من اللازم.”

كانت هناك خيارات بديلة لا مكلفة ولا مدمرة مثل ترميم موقع الألعاب الأولمبية 1964 والذي يستوعب 54000 والذي يمكن ترميمه وإعادة إستخدامه. وقال المتحدث بإسم زها حديد أن لا يجب إلقاء لوم التكاليف المتصاعدة على التصميم.

فيديو: رئيس الوزراء الياباني يعلن الغاء المشروع

المصدر: هنا

عن Reyam Issa

شاهد أيضاً

بيوت مطبوعة بطابعة ثلاثية الابعاد

ترجمة : حسام زيدان تدقيق : ريام عبسى تصميم الصورة : حسام زيدان (أفق لعمارة …

العالم على حافة ثورة السيارات الكهربائية

ترجمة : حسين حاتم الحافظ تصميم : ابراهيم الساكني براين كان محركات الاحتراق الداخلي تعتبر …