الرئيسية / هندسة / محطات الطاقة الشمسية الأفريقية سَتُصدر كهرباء إلى أوروبا بحلول عام 2018

محطات الطاقة الشمسية الأفريقية سَتُصدر كهرباء إلى أوروبا بحلول عام 2018

—————————
ترجمة: علي أدهم
مراجعة: أحمد الجنابي
—————————

تواجه العديد من الدول الأوروبية خطر انقطاع التيار الكهربائي المتزايد خلال العقد المُقبل، ولذلك يُخطط مشروع تونور (TuNur) لبناء محطة ضخمة للطاقة الشمسية في «الصحراء الأفريقية» لتوفير حلٍ اقتصادي لهذه المُشكلة، وذلك بتوفير الطاقة المتجددة بتكلفة أرخص بنسبة 20% من تكلفة مصادر الإنتاج المنزلي.

 

وفقاً لمشروع (تونور)، فالأموال الناتجة عن هذا المشروع ستوفر لـ(تونس) فرصاً جديدة، بما في ذلك فرص عملٍ وزيادة الاستثمار وقطاع صناعي جديد للطاقة المتجددة، فهذا التطوير لمحطة الطاقة سيقوم بتنويع الاقتصاد وزيادة الثروات ولا سيما بالنسبة للمناطق الأكثر فقراً.

 

سوف تُبني محطة الطاقة على موقع في الصحراء التونسية مساحته 10,000 هكتار، ويُتوقع أن تُنتج قدراً مذهلاً من الطاقة يُقدر بنحو 2,25 جيجاوات/ساعة.

 

ستُنتج المحطةُ طاقةً في صورة «طاقة شمسية مُركزة – concentrated solar power»، مما يسمح للمطورين بتخزينها لاستخدامها لاحقاً. وتُوَلد الطاقة بواسطة آلافٍ من المرايا المُسطحة الكبيرة تُدعى «هِليوستات – heliostats»، وهي تقوم بعكس أشعة الشمس المُركّزة وتُسلطها باتجاه برجٍ مركزيّ يقع على قمة المحطة، ثم يقوم البرج بتحويل الطاقة الشمسية المُجمعة بواسطة «الهِليوستات» إلى حرارة في ضورة بخار، ثم يُوجّه البخار إلى توربينات بخارية تقوم بتحويلها لطاقة كهربائية. وبعد توليد الكهرباء، تُرسل لأوروبا من تونس إلى إيطاليا عبر سلكٍ (cable) تحت الماء.

 

أما بالنسبة لمشروع (تونور)، فهو عبارة عن مشروع مشترك بين شركة لتطوير الطاقة الشمسية النظيفة مقرها في (بريطانيا) وبين مجموعة من المستثمرين التونسيين والمالطيين- نسبة لمالطا- في قطاع النفظ والغاز. وقد أنفقت الشركة في سبيل تطوير الموقع حتى الآن 10 مليون يورو، كما تسعى لتلقّي التمويل من الحكومة البريطانية مقابل تصدير الكهرباء.

 

وقالت سارة كيفين (Kevin Sara)- الرئيس التنفيذي للمشروع- لِمات ماكغراث (Matt McGrath) من البي بي سي: «هذا ليس ضرباً من الخيال، نحن نعمل مع بعضٍ من أكبر الشركات الهندسية في العالم. هذا مشروعً جاد، وبالطبع ينطوي على بعض المخاطر مثله مثل أي مشروع كبير للطاقة».

المصدر: هنا

عن Ali Adham

شاهد أيضاً

بيوت مطبوعة بطابعة ثلاثية الابعاد

ترجمة : حسام زيدان تدقيق : ريام عبسى تصميم الصورة : حسام زيدان (أفق لعمارة …

العالم على حافة ثورة السيارات الكهربائية

ترجمة : حسين حاتم الحافظ تصميم : ابراهيم الساكني براين كان محركات الاحتراق الداخلي تعتبر …