الرئيسية / احصاء / لمَ تحدث أشياء نادرة الحدوث؟!

لمَ تحدث أشياء نادرة الحدوث؟!

كتبه: أحمد لاوي
تدقيق: أحمد نُعيم
تصميم: مرتضى ضياء

هل هي مجرد صدفة أم معجزة أم ماذا؟
في عام ١٩٧٤، قبل النجم العالمي أنطوني هوبكنز دور البطولة في فيلم [فتاة من بتروفكا]، والمأخوذ من رواية تحمل ذات الاسم للمؤلف جورج فيفر. وبعدئذ، سافر إلى لندن، وأخذ يبحث عن نسخة من الرواية في المكتبات ليقرأها، لكن لسوء الحظ، وبعد جهدٍ جهيدٍ لم يجد الرواية في أي من مكتباتها. وقرر العودة لدياره شاعرًا بانزعاجٍ شديدٍ، فذهب إلى محطة القطار. وحينما كان بانتظار القطار، لمح كتابًا على أحد كراسي الانتظار، اقترب منه ليراه، فاذا بالكتاب نسخة من الرواية التي كان يبحث عنها طيلة النهار، لكنها كانت مليئة بحواشي بخط يد شخص ما.
وبعد سنتين من هذه الحادثة، كان هوبكنز يصور فيلمًا في فيينا، والتقى بالمؤلف جورج فيفر وتجاذبا أطراف الحديث. فقال له جورج: تخيل يا هوبكنز إن النسخة الوحيدة لي من روايتي “فتاة من بتروفكا”، أعطيتها إلى صديق، فإذا به يضيعها في مكان ما في لندن. تعجب هوبكنز، فأخرج النسخة التي معه ليراها جورج. فقال جورج: إنها نفس النسخة وهذه الحواشي بخط يدي!
ما احتمالية أن يقع حدثٌ كهذا بلغة الرياضيات؟

في عالمنا، هناك العديد من الأحداث ضئيلة الاحتمالية، لكنها مع ذلك تتحقق، بل تتحقق باستمرار. احتمالية الفوز باليانصيب ضئيلة جداً، لكن الناس يفوزون به وأكثر من مرة. واحتمالية الإصابة بصاعقة برق ضئيلة جداً، لكن هناك من أصابته الصاعقة سبع مرات في حياته. كل منا ربما مر بتجربة من هذا النوع وأخذ يتساءل: يا لضآلة احتمالية هذا الحدث. لكنه حدث، كيف نحل هذا اللغز يا تُرى؟

مبدأ الاستحالة
في كتابه المشوق [مبدأ الاستحالة]، يتحدث ديفيد هاند، عالم الإحصاء الكبير والرئيس السابق للجمعية الملكية للإحصاء، عن قوانين الأحداث الخمسة، وهي:
١- قانون الحتمية
٢- قانون الأعداد الكبيرة جداً
٣- قانون الانتخاب
٤- قانون رفع الاحتمالية
٥- قانون الاقتراب بما فيه الكفاية
دون الخوض في الرياضيات، وبلغة مبسطة وممتعة، يشرح لنا الكاتب هذه القوانين وأثرها في جعل الأحداث ضئيلة الاحتمالية جداً قابلة للتحقق، ليس لمرة واحدة فقط، وإنما بشكل متكرر، بل ودوري.
لا يفسر أيٌ من هذه القوانين وحده ظاهرة تحقق الأحداث ضئيلة الاحتمالية، كفوز شخص مرتين في اليانصيب، لكنها العلاقة الشبكية بين هذه القوانين، وعملها معاً هو ما يفسر حادثة هوبكنز مثلاً.
أنصح بقراءة الكتاب لمن يستطيع الحصول على نسخه منه؛ لأنه برأيي سيصحح الكثير من التصورات الخاطئة حول مفاهيم الصدفة وتحقق الأحداث ضئيلة الاحتمالية في عالمنا.

المصدر: هنا

عن Alaa Abdel Ameer