الرئيسية / جيولوجيا / أكتشاف العُلماء مؤخراً للسبب وراء البرق البركاني!

أكتشاف العُلماء مؤخراً للسبب وراء البرق البركاني!

قد تم اخيرا كسر سر مايُسبب البرق البركاني. تكوين غريب وعنيف من البرق الذي يحدث فقط داخل سُحب الرماد التي تنفثها البراكين. لم يكتشف الباحثون في المانيا من اين يأتي البرق البركاني فحسب وانما قد وجدوا طريقة جديدة لقياس كمية الرماد الذي تنفثه البراكين في الوقت الفعلي والتي سوف تساعدنا على التنبؤ بجودة الهواء اثناء وبعد الثوران.

قبل ان نغوص برؤسنا داخل البرق البركاني نحن بحاجة لفهم بعض الاساسيات عن البرق العادي حيث يتكون البرق داخل سحابة تحتوي على مزيج من الهواء الدافئ والبارد يتسبب بتولد شُحنة كهربائية ساكنة بحيث يمتلك الجزء العلوي من السحابة شُحنة موجبة والجزء الاسفل منها يمتلك شُحنة سالبة. في مراحل مبكرة من التطور يعمل الهواء كعازل بين الشحنات الموجبة والسالبة وبين السحابة والارض كما يوضح المختبر الوطني للعواصف الشديدة (NSSL).عندما تتراكم الشحنات المُضادة بما يكفي, ستنهار سعة عزل الهواء و يحصل تفريغ كهربائي سريع والذي يُعرف بالبرق،الومضة المؤقته من البرق تعادل المناطق المشحونة في الغلاف الجوي حتى تتراكم الشحنات المضادة مرة اخرى (مُعادلة الشحنات في الهواء)

وهناك شيء مشابه يحدث في البرق البركاني، مع تراكم الشحنة الكهربائية ولكن هناك بعض الاختلافات الكبرى على سبيل المثال انه يتكون بالقرب من الارض ولا يتحرك دائماً للاسفل بنفس طريقة البرق العادي. والاهم من ذالك ان البرق البركاني يحدث داخل سُحب من الرماد بخلاف البرق العادي الذي يحدث داخل سحب بخار الماء. مما يجعله قوة غامضة كشف عنها الباحثون لبعض الوقت.

الآن، وقد لاحظ فريق من جامعة لودويغ-ماكسيميليان صواعق برق مذهلة في جبل ساكوراجيما اليابانية وهو واحد من انشط البراكين على الكوكب، وذلك باستخدام لقطات فيديو عالية السرعة والتحليلات الصوتية،وبعد تدقيق البيانات التي تم جمعها وجد الفريق ان البرق البركاني يحدث عادة في الجزء السفلي من سحابة الرماد هذا وكما يقولون ان الحمم البركانية المضطربة داخل حافة البركان تُكهرب سحب الرماد فوقها،وفي النهاية الشحنة تتراكم بشكل مقارب للطريقة التي تتراكم بها في السحب العادية مماينتج عنها صاعقة.

هذه البيانات تقودنا الى استنتاج ان البركان وبرق السحابة الراعدة يشتركان بخصائص فيزيائية شائعة،والظروف التي تتوقع بحدوث تفريغ كهربائي اثناء الثورات البركانية المُتفجرة ناتجة عن توزيع معقد للشحنات ضمن السحابة النامية.
عند تحليل النتائج التي توصلوا اليها،لاحظ الفريق ان وتيرة ضربات البرق تزداد بزدياد حجم سحابه الرماد.ويأمل الفريق ان هذه العلاقة التبادلية ستقدم طريقة جديدة لقياس مدى اتساع ثوران البركان وكمية الرماد المقذوف في الهواء بدون وضع الباحثين في خطر, بعد كل شيء يمكن عد ومضات البرق بكل سهولة حتى ولو كان من مكان بعيد.

“هذا العامل بالامكان قياسه من مسافة عدة كيلومترات وفي ظل ظروف انخفاض مستوى الرؤية” كما صرح كورادو سمرالي وهو واحد من الفريق لمادي ستون على مدونة جزمودو.
في حين اننا الان نعرف كيف ان البرق البركاني يأتي الى الحياة،من المحتمل ان هناك الكثير الذي يجب تعلمه عنه مثل هذا الاكتشاف في عام 2015 حيث وجد الباحثون من جامعة الاباما ان البرق البركاني بالفعل يخلق كرات مستديرة تماماً من الزجاج.

المصدر :http://www.sciencealert.com/high-sp…

عن Raad Talib

شاهد أيضاً

15.000 عالم يوقعون تحذير إلى البشرية

ترجمة: حسام زيدان تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: حسام زيدان تحذر مبادرة جديدة تم توقيعها …

أربع خطط جذرية لإنقاذ الحضارة من تغيرات المناخ

ترجمة: محمد مصطفى جبار مُراجعة: نعمان البياتي تصميم الصورة : حسام زيدان ربّما يظن المحاربون …